الإمارات تفاجئ أردوغان وتسلمه إثنين من كبار قادة الانقلاب (الأسماء + صورة)

ذكر تلفزيون "سي إن إن ترك"،اليوم الثلاثاء 26 يوليو/تموز 2016، نقلاً عن مصادر دبلوماسية أن سلطات دبي احتجزت اثنين من القادة العسكريين الأتراك العاملين في أفغانستان في أعقاب محاولة الانقلاب في تركيا.

 

وذكرت أن الاثنين هما الميجر جنرال جاهد باكير قائد القوات التركية العاملة في القوة الأمنية الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي بأفغانستان، والبريجادير شينر توبوك الذي يشرف على التعليم والمساعدات في البلاد.

 

وسلمت الإمارات الجنرالين إلى السلطات التركية "بعد محاولتهما الفرار الى مدينة دبي قادمين من العاصمة الافغانية كابول". واشارت إلى أن اعتقالهما جاء "في إطار التحقيقات المتعلقة بمحاولة الانقلاب الفاشلة".

 

وتعتبر هذه أول اعتقالات لضباط كبار يخدمون خارج تركيا عقب المحاولة الانقلابية التي تلقي انقرة بمسؤوليتها على الداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.


وفي تطور منفصل اعتقلت السلطات التركية محافظ مدينة اسطنبول السابق حسين عوني موتلو في اطار التحقيقات في المحاولة الانقلابية.

 

واعتقل اكثر من 13 الف شخص من بينهم اكثر من 100 جنرال حتى الان في حملة واسعة اعقبت المحاولة الانقلابية في 15 تموز/يوليو، ما اثار مخاوف في الخارج حول حجم هذه الحملة.


وأضافت القناة أن الاثنين نُقلا إلى تركيا صباح اليوم الثلاثاء.

 

ونشر رواد الشبكات الاجتماعية صور الضابطين الكبيرين؟

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص