هذا هو السبب الذي حال دون إسقاط طائرة أردوغان

كشفت صحيفة "يني شفق" التركية عن السبب الذي حال دول إسقاط طائرة الرئيس التركي من قبل الانقلابيين، ليلة الانقلاب الفاشل بتركيا، رغم أن مقاتلة تركية من طراز "إف 16" حاولت إسقاطها.

 

وقالت الصحيفة، نقلا عن مصدر وصفته بالـ"مطلع"، إن المقاتلة حاولت إسقاط طائرة أردوغان لكن نفاد الوقود حال دون ذلك.

 

وتابع مصدر الصحيفة أن الهجوم على الطائرة الرئاسية كان من المفترض أن يتم أثناء تحليقها من دالامان إلى اسطنبول التي وصل إليها أردوغان بعد الاستجمام في مارمريس.

 

وأشارت "يني شفق" إلى أن قائد الحامية العسكرية في دالامان مراد سلجوق تشول الموالي لأردوغان أعد عملية هبوط الطائرة الرئاسية في ظروف أمنية طارئة، إذ أطفئت كل الأنوار على المدرج لمنع هبوط طائرات الانقلابيين، وحصلت الطائرة الرئاسية على رمز طائرة ركاب عادية تابعة لشركة الخطوط التركية.

 

وحين اقتربت طائرة أردوغان من اسطنبول غيرت خط تحليقها بسبب مناورات مقاتلات من طراز "إف-16" تابعة للانقلابيين، واضطرت الطائرة للدوران والتحليق على مدى نصف ساعة فوق المدينة وفوق بحر مرمرة كتدبير احتزازي.

 

وتابعت الصحيفة أن وقود المقاتلة التي كانت تعتزم مهاجمة الطائرة الرئاسية بصاروخ جو- جو، نفد قبل أن تتخذ الوضع الهجومي، وهو ما أجبرها على التوجه للتزود بالوقود وعند ذلك تمكنت الطائرة من الهبوط بسلام في اسطنبول.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص