10 أخطاء ترتكبها خلال الاستحمام

هل أنت متأكد من أنّ الحمّام اليومي الذي تأخذه، بما فيه من صابون وغيره، فعّال من ناحية صحية؟ قد تعتبر أنّ الاستحمام أساساً أمر بسيط ويمكن لأيّ كان أن يؤديه بالشكل الأمثل، لكنّ موقع "ديلي باسكار" يكشف عن العديد من الأخطاء "الخطيرة" له.

 

عادات الاستحمام مختلفة بحسب كلّ شخص، وبينما يستمتع البعض بحمّام الماء الساخن لفترة طويلة في نهاية اليوم لتخفيف التعب والضغوط، يشعر آخرون أنّ حماماً من دقيقتين، وربما بمياه باردة هو الأفضل. فما هي هذه الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها خلال الاستحمام والتي يقع جميعنا في واحد منها أو أكثر؟

 

1- الاستحمام بمياه ساخنة جداً: المياه الساخنة تتسبب في خسارة الزيوت الطبيعية الموجودة في الجلد، وتجعله أكثر عرضة للجفاف، وهجمات البكتيريا من خلال فتحها المسامات بشكل أكبر.

 

2- غسل الشعر بالصابون السائل (شامبو) يومياً: يدمر الغسل اليومي للشعر الزيت الطبيعي الذي تنتجه فروة الرأس. وبالتالي، تنتج الفروة زيتاً أكثر لتعويض الخسارة، ما يجعل الشعر مدهناً.

 

3- استخدام صابون مضاد للبكتيريا: في هذا النوع من الصابون مواد كيميائية مضرّة بالجلد. ولا تتسبب هذه المواد بجفاف الجلد فقط، بل أيضاً تتسبب بالحكاك.

 

4- فرك الوجه يومياً: جلد الوجه رقيق جداً، وفركه اليومي قد يتسبب في جفافه.

 

5- تنشيف الشعر بالمنشفة: استخدام المنشفة (البشكير) في تنضيف الشعر يضعفه ويجعله عرضة للتكسّر، خصوصاً لدى النساء. الأفضل تركه ينشف طبيعياً بعد لفّه بمنشفة فقط.

 

6- فرك كلّ الجسد بالصابون: الجلد على الذراعين والظهر والبطن ينتج كمية أقلّ من الزيوت مما هو موجود تحت الإبطين والأرداف والفخذين والقدمين. لذلك، بإمكانك توفير كميات من الصابون بعدم فرك هذه المناطق غير الغزيرة الزيوت يومياً.

 

7- استخدام نفس نوعية الشامبو طوال أعوام: ليس حبّك في رائحة الشامبو الذي تستخدمه يعني أنّه مناسب لشعرك. عليكَ أن تعرف ما المناسب لشعرك بالذات وتبدّل في اتجاهه.

 

8- تنظيف أدوات الاستحمام: تنظيف جسدك مهم، لكنّ تنظيف أدوات الاستحمام مهم أيضاً. لذلك، عليك الاهتمام بشكل دائم بتنظيف الليفة والمناشف وروب الاستحمام.

 

9- الحلاقة قبل الاستحمام: البشرة الرطبة أفضل بكثير للحلاقة، وهو ما يكون بعد الحمام. لكنّ المطلوب ألاّ يكون ذلك مباشرة بعده، بل انتظار 15 دقيقة لتجنّب دخول مواد كيميائية في المسامات المتسعة.

 

10- إمضاء وقت طويل في المغطس: هذا الأمر ببساطة عكس ما قد يُظنّ. فكلما كان الوقت أطول في المغطس، كلّما خسر الجلد رطوبته.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص