غريفيث- أرشيف

مارتن غريفيث يصل صنعاء لاصطحاب وفد الحوثيين إلى السويد‎ (صورة)

إرم نيوز

وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، إلى العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمرّدين الحوثيين، وسط جهود لعقد مفاوضات سلام يمنية قبل نهاية العام تنهي النزاع في البلد الفقير الذي يشهد حربًا مدمّرة منذ 2014.

وسيلتقي غريفيث قادة المتمردين الحوثيين لبحث فرص عقد مفاوضات سلام في السويد، بعدما حصل على تأكيد رسمي من الحكومة الشرعية بالحضور.

وسيسعى غريفيث لإعداد خريطة طريق لمشاركة الحوثيين في المحادثات التي يسعى لعقدها في السويد قبل نهاية العام.

وأعرب أطراف النزاع خلال الأيام الماضية عن دعمهم لجهود المبعوث الدولي، لكنَّ هذا الدعم لم يمنع المعارك العنيفة من أن تعود لتندلع في مدينة الحديدة أمس الثلاثاء بعد فترة من الهدوء أعطت أملًا بإمكانية إنهاء النزاع المتواصل منذ أكثر من أربع سنوات.

لكنَّ الهدوء عاد إلى جبهات القتال في مدينة الحديدة في وقت لاحق.

هدنة فورية

اشتدّت المعارك في مدينة الحديدة غرب اليمن في بداية تشرين الثاني/نوفمبر، قبل أن توقف قوات الشرعية، محاولة تقدّمها في المدينة الأربعاء الماضي، في ظلّ دعوات دولية لوقف إطلاق النار.

وقبل عودة المواجهات، تلقّت الجهود الأممية الهادفة لعقد مفاوضات سلام زخمًا من أطراف النزاع الذين أبدوا تأييدهم إعادة إطلاق العملية السياسية.

ففي عدن، أعلنت الحكومة المعترف بها بشكل رسمي عن مشاركتها في محادثات السلام المقترحة.

وفي صنعاء، طالب القيادي البارز في صفوف الحوثيين، محمد علي الحوثي، قيادة التمرد بـ”التوجيه بوقف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة على دول العدوان”، ودعاها إلى تأكيد استعدادها “لتجميد وإيقاف العمليات العسكرية في كل الجبهات”.

ويطلق المتمردون الحوثيون بشكل متواصل صواريخ باليستية على المملكة ويعلنون عن شنّ هجمات بطائرات من دون طيار ضدّ أهداف فيها.

وقد تعكس دعوة القيادي البارز رغبةً لدى الحوثيين لتهدئة الأوضاع، رغم أنّ قرار السلم والحرب يبقى في يد زعيم التمرّد عبد الملك الحوثي.

1

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد