جنوب اليمن

مكونات سياسية جنوبية ترفض الحوار مع الشمال وتسلم رسالة لـ"غريفيث".. ما مضمونها؟!

قال مصطفى زيد، رئيس التجمع الديمقراطي الجنوبي في اليمن، إن ممثلي 11 مكونا من قوى الاستقلال في الجنوب، التقوا مروان علي، رئيس القسم السياسي بمكتب مارتن غريفيت، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، وسلموه رسالة عبروا خلالها عن موقفهم الثابت من الحوارات واللقاءات التي تجري في هذه المرحلة في أكثر من بلد.

وأضاف زيد في اتصال مع "سبوتنيك" الخميس أن الرسالة حملت موقف قوى الاستقلال من المحادثات مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، وعدم رضائهم عن فرض الحلول القسرية عليهم، بالمخالفة لإرادتهم وحقهم في الحرية والاستقلال وتقرير المصرير الذي ضمنته للشعوب مواثيق وقرارات الأمم المتحدة.

اليمن

© REUTERS / MOHAMED AL-SAYAGHI

كما أكدت الرسالة على رفض أي محاولات لمكافئة القتلة والمجرمين تحت أي ذريعة إنسانية، الذين أذاقوا الجنوبيين الويلات وعاثوا تدميرا وقتلا وتشريدا لهم إلى كل أصقاع الأرض، "إننا لا زلنا نؤمن بأن الأمم الأمم المتحدة أنشئت لأهداف نبيلة ونرى فيها آخر ملاذ للشعوب المقهورة والمقموعة والمسلوبة حقوقها، فلا يجعل منها القتلة اليوم والمليشيات الاجرامية جسرا يمرون عليه لفرض واقع القوة لا واقع الحق".

 

وعبرت الرسالة عن رفض قوى الاستقلال تكرار تجربة الحوار الوطني في 2014، واعتماد أي مكونات تدعي تمثيل الجنوب في أي حوارات أو محادثات قادمة تحت مسمى إطار التفاوض السياسي للحل، وتحت مايسمى بالمرجعيات الثلاث، إلا إذا انبثقت قياده ذات مرجعية سياسيه وشعبية وقانونية عن مؤتمر جنوبي وبإجماع وتفويض من خلال المؤتمر الممثل فيه كافة مكونات وشرائح المجتمع الجنوبي وليس الإدعاء الوهمي بالتفويض نيابة عن شعب الجنوب في تزييف فج لإرادته ووعيه متناسين بأن التفويض لا يتم إلا عبر صناديق الاقتراع، أو مؤتمر يجمع عليه الشعب".

وأكدت قوى الاستقلال أنها لا تعترف بأي مخرجات أكدت قوى الاستقلال أنها لا تعترف بأي مخرجات لا في إطار ندي بين الشمال والجنوب، ولا مساومة على حرية واستقلال شعب الجنوب، ونحمل الامم المتحدة مسؤولية السعي الجاد لفك الارتباط بالطرق السلمية تجنبا لمزيدا من الآلام والمآسي في منطقة تكتسب حساسية هامه لمرور خطوط النفط والتجارة للعالم فيها.

وأوضحت الرسالة أن "لا تمثيل لشعب الجنوب ولا تفويض لأي مكون أو حزب أو جهة ما لم تنبثق عن إرادة جمعية لشعب الجنوب من خلال مؤتمر جنوبي شامل".

ولفت رئيس التجمع الديمقراطي إلى أن المكونات التي وقعت على الرسالى هى "تاج الجنوب العربي، حزب جبهة التحرير، الهيئة الوطنية العليا لتحرير واستقلال الجنوب، المجلس الوطني لتحرير واستقلال الجنوب، لجنة التصعيد الثوري، الحركة الشبابية لتحرير واستقلال الجنوب، اتحاد شباب الجنوب، لجنة المرأة الجنوبية، تكتل المستقلين، اتحاد النقابات الجنوبية، الأكاديميين الجنوبيين".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد