تفجير بقاعدة العند

الحكومة الشرعية تعترف بإصابة 2 من كبار قياداتها العسكرية في تفجير «العند».. وتنشر أسماءهم

مأرب برس

أفصحت الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دوليا، الجمعة 11 يناير/كانون الثاني، عن أسماء 2 من كبار قادتها العسكريين اللذين أصيبو في التفجير الذي استهدف قاعدة العند الجوية، الخميس.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية «سبأ» ان رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن بحري عبدالله النخعي، قام بزيارة لجرحى الحادث، للاطمئنان على صحتهم، الأمر الذي ينفي إصابة «النخعي» في الحادث الذي نفذته مليشيا الحوثي بطائرة مسيرة على قاعدة العند الجوية العسكرية أثناء تدشين العام التدريبي والقتالي والعملياتي والمعنوي 2019م.

وفي أول اعتراف بأسماء قيادات عسكرية بارزة في الحادث، قالت الوكالة ان «النخعي» اطمأن على صحة نائب رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن صالح الزنداني وئيس هيئة الاستخبارات العسكرية والاستطلاع اللواء الركن محمد صالح طماح.

ووجه رئيس هيئة الاركان مسؤولي المستشفيات التي يتلقى فيها الجرحى العلاج بالاهتمام بحالاتهم وعلاجهم على نفقة الدولة وتوفير العناية الطبية اللازمة لهم، لافتاً الى أن الحالات الخطيرة سيتم نقلها للعلاج في الخارج اذا استدعت الضرورة.

واشار النخعي الى ان «هذا الحادث الاجرامي هو استمرار للجرائم الحوثية بحق اليمن واليمنيين في اطار مشروعهم الانقلابي الاجرامي الدموي على الشرعية، ويعكس ايضا عدم جدية المليشيا الحوثية بالالتزام بتحقيق السلام والتخلي عن تعنتها وتهديدها لكل فرص السلام التي تحرص الشرعية على الالتزام بها باعتبارها الضامنة للحل وانهاء الحرب والانقلاب واستعادة الدولة بكافة مؤسساتها وتحقيق الأمن والاستقرار».

وصباح الخميس، أُصيب نائب رئيس اللواء «صالح الزنداني»، ومحافظ لحج «عبد الله التركي»، إلى جانب قادة عسكريين بارزين، كما قتل 4 جنود، في تفجير بطائرة حوثية مسيرة استهدفت عرضا عسكريا بقاعدة «العند» في لحج.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد