أحمد الصوفي- السكرتير السابق لصالح

"تركوه في لحظة المواجهة"... أحمد الصوفي: هكذا رد صالح على شائعة امتلاكه 60 مليار دولار

قال أحمد الصوفي، السكرتير الصحفي للرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح إن جميع من كانوا يقفون حول صالح تركوه في لحظة المواجهة.

وقال الصوفي عضو الأمانة العامة لحزب "المؤتمر الشعبي العام" في حوار خاص مع "سبوتنيك": قال لي صالح بعد عودته من أمريكا، وتسليمه السلطة، يعتقدون أن لدي 60 مليار، أنا أقول لهم لدي مخازن دولارات لا استطيع أن أعدها ولكني لن أعطي أحد فلسا واحدا"، مضيفا: "دعهم في أوهامهم، ودعنا نعمل في بناء المؤتمر الشعبي العام، فهؤلاء رأس مالهم التطلب".

وأضاف الصوفي:

لقد كان الجميع يريد منه المال، كانوا يتصرفون بخزينة الدولة ويريدونه رئيسا يقدم لهم المال حتى يزدادوا ثراء وجميع الذين قدم لهم المال، تركوه في لحظة المواجهة.

وتابع الصوفي: من المفارقات المضحكة، أن صالح كان يأتي إلى بيتي بعد الاستقالة هكذا فجأة، وكنت أحاول تحاشي فكرة أن علي عبد الله صالح يمر من هذا المنزل حتى لا يأتيني صاروخ من صواريخ السعودية، فيقولوا أن صالح مخبأ في منزل الصوفي".

أحمد الصوفي، السكرتير الصحفي للرئيس اليمني علي عبد الله صالح
© Sputnik . Ahmed El Soufi
وذات مرة، قلت له: "أنت ناوي تقضي علي وعلى الأولاد بأنك تشيع أنك مخبأ عندي، فضحك وقال: "جئت أسلمك الراتب" وكانت آخر مرة يزورني.

وكان الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، قد قُتل، في شهر ديسمبر/ كانون أول، على يد أنصار الله.

بقي صالح على رأس الهرم السياسي في اليمن مدة 33 عاما قبل أن يتنحى في عام 2012 بعد قيام ثورة ضده، وتحالف صالح مع "أنصار الله" ضد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي تولى الحكم خلفا له، قبل أن يتدخل تحالف عسكري تقوده السعودية ويشن عمليات عسكرية في اليمن لإعادته للسلطة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد