السفير الروسي في مقر المجلس الانتقالي الجنوبي

السفير الروسي يرتكب خطأ بروتوكولي عبر زيارة مقر "المجلس الانتقالي".. تفاصيل وصور

المشهد اليمني

زار السفير الروسي لدى اليمن "ديدوشكين " اليوم مقر المجلس الانتقالي بمدينة عدن - جنوب اليمن - وسط استقبال عسكري من قبل قيادة المجلس ممثلة بعضو المجلس " لطفي شطارة " وعدد من ممثلي المجلس.

يأتي هذا بعد يوم واحد من وصول السفير الروسي إلى مدينة عدن في زيارة تستغرق عدة أيام يلتقي خلالها مسؤولين في الحكومة اليمنية والسلطة المحلية .

وما أثار استغراب الكثير ليست زيارة المسؤول الروسي مقر المجلس الانتقالي بل طريقة الاستقبال التي رفعت فيها علم جنوب اليمن قبل تحقيق الوحدة اليمنية، حيث جلس الأخير بجانب علم دولته فيما جلس ممثلي الانتقالي تحت علم " جنوب اليمن " سابقاً .

كما استمع السفير الروسي لنشيد " جنوب اليمن " السابق وهو خطأ دبلوماسي يستدعي اعتذاراً رسميا من السفارة الروسية إن لم تتقدم الحكومة اليمنية باحتجاج رسمي ضد موقف السفير الروسي كما يؤكد مراقبون.

وقال المحلل السياسي اليمني " عادل دشيلة " روسيا دولة عظمى وعضو رئيسي في مجلس الأمن الدولي وتعرف الأعراف الدبلوماسية وكيفية التعامل مع دولة ذات سيادة. مضيفا " ما قام به السفير الروسي اليوم في عاصمة اليمن المؤقتة عدن هو انتهاك صارخ للقانون الدولي واختراق لسيادة الجمهورية اليمنية في ظل هذا الظرف العصيب الذي تمر به بلادنا! .

وطالب " دشيلة  "الحكومة اليمنية برد فوري وأن تطالب الجانب الروسي بتقديم اعتذار رسمي، وأن لا تسمح لهذا التصرف الروسي الأرعن أن يمر مرور الكرام. كما قال .

يشار إلى أن رفع الأعلام أثناء اسقبال السفراء يكون محصورا على أعلام دول السفراء والدول التي يمثلون بلدانهم فيها.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد