زعيم مليشيات الحوثي

ليس هناك.. هكذا توعد الحوثيون بالرد على التحالف في حال استأنف المعارك في الحديدة!

حذر زعيم جماعة "الحوثيين"، عبدالملك الحوثي، مساء الاثنين، التحالف العربي والجيش اليمني من التصعيد العسكري في محافظة الحديدة غرب اليمن، التي تشهد هدنة أممية منذ ديسمبر الماضي.

القاهرة — سبوتنيك. وقال الحوثي في كلمة بثتها قناة "المسيرة" الناطقة باسم "الحوثيين" بمناسبة "مرور أربعة أعوام على الصمود" منذ انطلاق عمليات التحالف في اليمن: "نحذرهم من التصعيد العسكري لأنه لن تبقى فقط نتائجه على محافظة الحديدة بل ستمتد إلى عمق تلك الدول التي تشرف وترعى وتنفذ هذا العدوان".

طيران التحالف العربي يقصف اليمن

© AP PHOTO / SAUDI PRESS AGENCY

وأكد الحوثي "الجاهزية لتنفيذ اتفاق السويد بشأن الحديدة"، متهماً الحكومة اليمنية "بالتنصل عن تنفيذه من خلال التلبيس المتعمد على مضمونه"، مستدلاً بالدور الرقابي للأمم المتحدة في موانئ الحديدة.

وحث زعيم الحوثيين "الجيش واللجان على اليقظة والحذر في الحديدة من أي خيانة أو غدر من جانبهم (التحالف والقوات الحكومية)"، داعياً إلى استمرار التحشيد إلى جبهات القتال، وفتح التجنيد في قطاعي الجيش والأمن.

واتهم الحوثي التحالف والجيش اليمني "بتنفيذ خروقات جسيمة في الحديدة بصورة مستمرة خلال الفترة الماضية، وحصار مدينة الدريهمي لأشهر طويلة ومنع دخول الغذاء والدواء حتى عبر الأمم المتحدة، التي ظلت صامتة إزاء الحصار الجائر واللانساني".

وحمل الحوثي، الحكومة اليمنية المسؤولية جراء انقطاع المرتبات وتجويع اليمنيين وارتفاع العملة وتوفير الاحتياجات الضرورية للشعب "لتهربها من تحييد الاقتصاد عن الصراع".

على صعيد تطوير القدرات العسكرية، قال زعيم "أنصار الله" إنها "معجزة والثمرة العظيمة للصمود".

وأضاف: "سيندم أعداؤنا وسيعرفون مستقبلاً أن عدوانهم أسهم في أن نتحول إلى بلد يطور وينتج القدرات العسكرية ليتبوأ مقعداً وموقعاً متقدماً بالمنطقة في هذا المجال".

وتابع: "بلدنا اليوم في هذا المجال ينتج ويصنع ويمتلك تقنيات وقدرات لاتتوفر لدى السعودي بكل ثروته وملياراته وأمواله ونفطه وكميات الرز الهائلة التي يدخرها في مخازنه ومتاجره، ولا لدى الإماراتي وكثير من الدول".

الجيش السعودي

© SPUTNIK . AYEZ NURELDINE

واستطرد: "نمتلك من التقنيات والقدرات الشيء المهم الذي يساعدنا في الحاضر والمستقبل في الدفاع عن بلدنا واستقلالنا، لسنا عدوانيين ولا نريد الاعتداء على أي بلد عربي، وليست مشكلة الآخرين معنا هي مخاوفهم على أمنهم من جانبنا لا السعودي والاماراتي".

ودعا الحوثي السعودية والإمارات إلى "علاقة قائمة على حسن الجوار والاحترام المتبادل والكف عن التدخل في الشؤون الداخلية والأمن والأمان المتبادل"، رافضاً أن تكون "علاقة عبودية"، معتبراً ذلك "أبعد من عين الشمس".

واعتبر زعيم "أنصار الله"، الولايات المتحدة بأنها "خطر على حقوق الشعوب واستقلالها وأنها لا يمكن ان تكون راعية للحق"، متهماً إياها بأنها "تسعى من خلال صفقة القرن إلى مصادرة حقوق أمة وشعب وبلد، بتواطؤ السعودية والإمارات".

وانتقد موقف الرئيس الأمريكي بشأن موافقته على الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، بالقول: "تصرف كأن الجولان من ممتلكاته، هذا زمن الغطرسة الأمريكية".

وعن شرعية الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أكد الحوثي أن "هادي استقال بعد أن انتهت ولايته ولا شرعية له ولا لأي أحد في إباحة بلده وإهدار دماء شعبه".

وعن جامعة الدول العربية، قال "أصبحت جامعة الدول العبرية وتتحرك في ما هو في خدمة إسرائيل ومن يواليها، فما الذي فعلته للشعب الفلسطيني، وأين دورها في التصدي للقوى التكفيرية التي تعبث بالأمن والاستقرار وكل دول المنطقة بما فيها مصر التي تعاني منها وجرائمها بحق المسلمين والمسيحيين بأهداف خطيرة جدا".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد