وزير الخارجية مع  وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية

اليماني يدعو المجتمع الدولي للضغط على الميليشيا للخروج من الحديدة وتجنيبها الدمار

ناقش وزير الخارجية، خالد اليماني، اليوم مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية في نيويورك "مارك لوكوك" مستجدات الأوضاع الإنسانية في اليمن والجهود المشتركة بين الحكومة الشرعية ومنظمات الإغاثة الإنسانية وأهمية التنسيق بينها من أجل التخفيف من معاناة الشعب اليمني، والعمل على إيصال المساعدات الإغاثية الى كل مناطق اليمن.

كما جرى مناقشة تأثير العمليات العسكرية في الحديدة على الأوضاع الانسانية في اليمن.

وأكد وزير الخارجية أن الحكومة الشرعية تعمل على التخفيف من المعاناة الإنسانية في الحديدة، جراء انتشار مليشيا الحوثي الانقلابية في الاحياء السكنية والمدارس والمستشفيات في المدينة ،والتي حولوها الى ثكنات عسكرية.. مؤكدا ان الجيش الوطني والمقاومة المسنودة من التحالف لا يسعون الى حدوث أي مواجهة داخل المدينة حفاظا على أرواح المدنيين.

وشدد على أهمية الضغط الدولي على المليشيا للخروج من المدينة بشكل سلمي وتجنيبها أية مواجهة .. مؤكدا أن الحكومة تدعم الجهود السلمية التي يقوم بها المبعوث الأممي وآخرها مبادرة الحديدة وأنه لابد للطرف الانقلابي أن يستجيب لهذه الجهود بدون أية شروط مسبقة وبنية صادقة من أجل الوصول الى حل سلمي يجنب اليمن اراقة المزيد من الدماء.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد