بين اللجنة والمجلس

لا جديد في "المجلس السياسي"، سوى أن الممثلين الحقيقيين ذهبوا إلى كواليس المسرح.
من ترونهم على الخشبة ممثلون من الدرجات الدنيا .
قال صالح عن الحوثيين إنهم "بقايا الكهنوت"، و"عملاء إيران"، وقالوا عنه "رأس الفساد"، و"داعم القاعدة".
كيف يكون حال مجلس تشكل من "بقايا الكهنوت"، و"رأس الفساد"!
يشعر المرء بحزن على البلاد التي "التم المتعوس فيها على خايب الرجا".
يضيعون فرصة السلام في الكويت، ثم يطالبون به!
يسعرون نار الحرب ويطالبون بإيقافها!
يقتلون الشعب ويتباكون عليه!
إنهم فعلاً يقاتلون، ليس لمقاومة "العدوان"، ولكن للدفاع عن مصالحهم.
انتهى حلم"اللجنة الثورية" فغطوه بوهم "المجلس السياسي"...
صح النوم...
صح النوم...

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد