خلطة المخضريّة!

إذا صح أن المجلس السياسي المعين أبو عشرة سيحلف اليمين أمام مجلس النواب فإنها ستكون أغرب وأعجب خلطة عرفها تاريخ السياسة! وهذا يذكرني بخلطة المخضريَة .. تلك النكتة الصنعانية القديمة
قيل إن بائع بِْرعي في سوق الملح كان يفتح دكانه فجر كل يوم ليبيع البرعي لزبائنه وفي فجر أحد الأيام وبينما كان يعد إناء البرعي الضخم لزبائنه أمام باب الدكان إذا بحصان يقف بخلفيته أمام الإناء .. ويعملها وسط الإناء ..وسط البرعي!
أصيب بائع البرعي بالذهول ..
ماذا عليه أن يفعل .. والزبائن قادمون بعد لحظات ..والبرعي أصبح أخضر بفعل روث الحصان هههههههه
وبسرعة قرر أن يخلط الكل ..البرعي بالروث .. ويبيع .. والذي يحصل يحصل!
وعندما كان يغرف البرعي للزبون كان البرعي أخضر فاقعا .. فيصيح الزبون قائلا : ما هو هذا ياحج حمود!
فيجيبه الحج حمود بأعلى صوته ..مخضرية .. مخضرية!
فيتساءل الزبون منزعجا ..مخضرية مه!
فيجيبه الحج حمود بكل ثقة وبأعلى صوته:
قلنا لك مخضرية .. جّرب عتعجبك قوي!ههههههههه

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد