الجواز الإماراتي

جواز السفر الإماراتي يقفز خلال أيام إلى المرتبة الأولى عالمياً.. كيف ذلك؟!

بعد أن قفز جواز السفر الإماراتي قبل أيام فقط إلى المركز الثالث عالمياً، ها هو اليوم يُصنف ليكون الأول عالمياً بدخوله 167 دولة من دون تأشيرة، بحسب مؤشر «باسبورت إندكس» العالمي.

ويعد هذا المؤشر أحدث تصنيف عالمي يعتمد على عدد الدول، التي يمكن أن يدخلها حامل الجواز من دون الحصول على تأشيرة، أو الحصول عليها عند الوصول إلى المطار.

وبذلك تكون الإمارات أول دولة عربية تحقق هذه المرتبة فيما يتعلق بقوة جواز السفر، إذ تتذيل دول عربية قائمة أسوأ جوازات سفر في العالم، بحسب المؤشر العالمي نفسه.

وبهذا الوصول يتراجع جواز سنغافورة إلى المركز الثاني، ويبقى الجواز الألماني في المركز الثالث، فيما حلَّ الدنماركي رابعاً، والسويدي خامساً.

وبحسب المؤشر، يسمح للمواطنين الإماراتيين بدخول 167 دولة حول العالم (113 دولة من دون تأشيرة مسبقة، و54 دولة لدى الوصول إلى المطار أو تقديم طلب الحصول على التأشيرة عبر الإنترنت).
وحقق الجواز الإماراتي المركز الأول بعد حصوله مؤخراً على إعفاء 4 دول من التأشيرة المسبقة «الكونغو برازافيل، سيراليون، النيجر، وبوروندي»، متجاوزاً بذلك جوازات سفر 21 دولة دفعة واحدة.

الصعود السريع

وبحسب صحيفة «البيان» الإماراتية، فإن «الصعود السريع» الذي حققه جواز السفر الإماراتي منذ فترة قصيرة، كان بسبب «الحراك الدبلوماسي المستمر مع دول العالم، وتأثير الإمارات على العالم في عدة مجالات أهمها التكنولوجيا والتعليم والتمويل والبنية التحتية».

وبحسب الصحيفة فإن وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية «قطعت شوطاً كبيراً في جهودها الدبلوماسية والقنصلية، من أجل تعزيز مكانة الدولة على المستوى العالمي، والتزامها بتوقيع مذكرات تفاهم بشأن الإعفاء من التأشيرات مع المزيد من دول العالم».

وتقول الصحيفة إنه في عام 2015، تلقّى جواز السفر الإماراتي «دفعة قوية» بعد صدور قرار إعفاء المواطنين من تأشيرة «شينغن» لدول الاتحاد الأوروبي شملت 26 دولة، إضافة إلى ثماني دول أخرى في أوروبا خارج دول الاتحاد.

مشيرة إلى أن الحكومة الإماراتية أطلعت مبادرة «تعزيز قوة الجواز الإماراتي»، أنها تهدف إلى وضع الجواز الإماراتي ضمن قائمة أقوى 5 جوازات سفر في العالم، ولكن «بسرعة البرق»، تفوق الجواز الإماراتي على طموح هذه المبادرة ليحتل المركز الأول حتى قبل نهاية عام 2018.

دول عربية بين رأس القائمة وذيلها

ووفقاً لمؤشر «باسبورت إندكس»، فإن جوازات الدول العربية تحتل مراكز متباينة من حيث قوة جواز السفر، ففي الوقت الذي تحتل فيه بعض دول الخليج مراكز متقدمة في القائمة، نجد دولاً خليجية أخرى تحتل ذيل القائمة، حيث يحتل الجواز العراقي المركز الـ96 بدخول 33 دولة، واليمن في المركز 92 بدخول 40 دولة، وجواز المملكة العربية السعودية المركز الـ57 بدخول 79 دولة، والبحرين المركز الـ53 بدخول 84 دولة، والجواز الكويتي بالمركز 46 بدخول 96 دولة، وسلطنة عمان في المركز الـ55 بدخول 81 دولة.

كما تتباعد الدول العربية الأخرى في مراكزها من حيث قوة جواز السفر ضمن قائمة «باسبورت إندكس»، سواء في إفريقيا أو آسيا، حيث يحتل جواز السفر المصري المركز الـ79 بدخول 56 دولة، والسودان في المركز 91 بدخول 42 دولة، وليبيا في المركز الـ88 بدخول 46 دولة، والجزائر في المركز 76 بدخول 59 دولة، والمغرب في المركز الـ67 بدخول 68 دولة، والجواز التونسي في المركز الـ65 بدخول 70 دولة، وتتقاسم فلسطين ولبنان المركز الـ89 بدخول 45 دولة، وتبقى سوريا في المركز الـ94 بدخول 36 دولة، والصومال في المركز 93 بدخول 38 دولة، وجيبوتي في المركز الـ83 بدخول 52 دولة، وموريتانيا في المركز الـ75 بدخول 60 دولة، وأخيراً جزر القمر في المركز 77 بدخول 58 دولة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد