أرشيفية

معلومات قيمة.. تعرف على ترتيب "دول العالم" اقتصاديا!

يُعرف الاقتصاد (بالإنجليزيّة: Economics) بأنّه عبارة عن مجموعة من المبادئ والنظريّات التي يتمُّ تطبيقها، من أجل تصميم الطُّرق المُناسبة للتّعامل مع الموارد، وتحديد كيفيّة استخدامها بشكل صحيح لتحقيق الأرباح.

[١] ويُعرَف الاقتصاد أيضاً بأنّه علم من العلوم الذي يعتمد على ضرورة فهم المعرفة الخاصّة في الوسائل الاستهلاكيّة، وطُرق الإنتاج التي تُستخدَم للاستفادة من الثّروات المُختلفة.

[٢] من التّعريفات الأُخرى للاقتصاد هو الوسائل المُستخدَمة في إنتاج السّلع والخدمات التي تُوفّر الرّفاه الماديّ للمُجتمع، وتُساعد على نجاح المَشروعات المُتنوّعة ضمن البيئة الاقتصاديّة.

[٣] ترتيب الدّول اقتصاديّاً تحرص المُنظّمات الدوليّة المُتخصّصة في الاقتصاد على ترتيب الدّول اقتصاديّاً عن طريق الاستعانة بالنّاتج المحليّ الإجماليّ (GDP) الخاص في إنتاج كلّ دولة خلال السّنة الواحدة، والجدول الآتي يُوضّح التّرتيب الاقتصاديّ لمجموعة من الدّول وفقاً لنتائج النّاتج المحليّ الإجماليّ خلال سنة 2016م:

[٤] الدّولة النّاتج المحليّ الإجماليّ لعام (2016)

الولايات المُتّحدة الأمريكيّة 18,561,93

الصّين 11,391,62

اليابان 4,730,30

ألمانيا 3,494,90

المملكة المُتّحدة 2,649,89

فرنسا 2,488,28

الهند 2,250,99

إيطاليا 1,852,50

البرازيل 1,769,60

كندا 1,532,34

روسيا 1,267,75

أستراليا 1,256,64

إسبانيا 1,252,16

المكسيك 1,063,61

إندونيسيا 940,953

تركيا 735,716

المملكة العربيّة السعوديّة 637,785

الأرجنتين 541,748

السّويد 517,44

بلجيكا 470,179

بولندا 467,35

نيجيريا 415,08

تايلاند 390,592

النّرويج 376,268

الإمارات العربيّة المتحدة 375,022

مصر 346,565

فنزويلا 333,715

الفلبين 311,687

ماليزيا 302,748

الدّنمارك 302,571

سنغافورة 296,642

باكستان 284,519

فنلندا 239,186

تشيلي 234,903

بنغلاديش 226,76

البرتغال 205,86

فيتنام 200,493

اليونان 195,878

رومانيا 186,514

البيرو 180,291

نيوزيلندا 179,359

الجزائر 168,318

قطر 156,595

العراق 156,323

هنغاريا 117,065

الكويت 110,455

المغرب 104,908

السّودان 94,297

أنغولا 91,939

أوكرانيا 87,198

سريلانكا 87,198

أثيوبيا 87,198

أوزباكستان 66,797

لوكسمبورغ 60,984

سلطنة عُمان 59,675

لبنان 51,815

غانا 42,761

تونس 42,388

الأردن 39,453

ليبيا 39,389

صربيا 37,755

بوليفيا 35,699

أذربيجان 35,686

البحرين 31,823

اليمن 31,326

نيبال 21,154

قبرص 19,931

أفغانستان 18,395

مالي 14,103

تشاد 10,441

رواندا 8,341

النّيجر 7,566

تاريخ الاقتصاد يعود التّاريخ الفعليّ لعِلم الاقتصاد إلى عام 1776م عندما بدأ الفيلسوف والمُفكّر الاقتصاديّ آدم سميث بتأليف كتاب حول المبادئ والأفكار الاقتصاديّة، والتي اعتمد فيها على الأبحاث التي قام بإعدادها حول قطاع الاقتصاد بشكل عام، ولكن قبل سميث كان للإغريق دور مُهمّ في إنشاء نظام اقتصاديّ في القرون الوسطى، وفي الفترة الزمنيّة بين القرنين الخامس عشر والثامن عشر للميلاد وُجِدَت العديد من المُؤلّفات حول الاقتصاد والمُكوّنات الخاصّة به، وطبيعة تأثيره على المُجتمعات الإنسانيّة والدّول العالميّة، وساهمت كلّ هذه المُؤلّفات في ظهور المدرسة الاقتصاديّة الأولى التي كان آدم سميث من ساهم في تأسيسها، وعُرِفَت بمُسمّى المدرسة الكلاسيكيّة في الاقتصاد.

[٥] ظهر في تاريخ الاقتصاد مجموعة من روّاد هذا العلم الذين ساهموا في تطوّره، ومن أشهرهم توماس مالتوس الذي ربط بين الاقتصاد والكثافة السكانيّة؛ إذ كلّما تزيد القدرة على العمل زادت كميّة الطّعام الذي يتمّ توفيره للسُكّان، وكان مالتوس يعتمد في دراسته هذه على طبيعة التّربة الزراعيّة؛ فعندما تكون خصائصها مُناسبةً لزراعة المحاصيل، عندها سوف تنتج العديد من المزروعات والخضراوات التي تُغطّي الحاجات اليوميّة للأفراد.

[٥] في عام 1848م ظهرت أيضاً أفكار عالم الاقتصاد ريكاردو التي أثّرت على المُجتمع الإنجليزي؛ إذ أعاد صياغة العديد من الأفكار الاقتصاديّة، وتحديداً تلك التي ترتبط بمفهوم الاقتصاد السياسيّ الذي أشار إلى التّأثير على العديد من النُّظُم الفكريّة الاقتصاديّة بصفتها من الوسائل المُؤثّرة على المُجتمعات.

وفي القرن التّاسع عشر للميلاد أصبحت الجهود الاقتصاديّة تُركّز بشكل مُباشر على ضرورة فهم السّياسات الاقتصاديّة في ظلِّ المُنافسة بين قطاعات الاقتصاد المُختلفة.

[٥] خصائص الاقتصاد يتميّز الاقتصاد عموماً بمجموعة من الخصائص، منها:

[٦] الاهتمام بالنّشاط الإنسانيّ الاقتصاديّ والذي يشمل جميع العمليّات الآتية: الإنتاج، والاستهلاك، وتبادل السّلع، والتّوزيع، والنّقل، وغيرها من العمليّات الاقتصاديّة الأخرى. دراسة الظّواهر الاقتصاديّة، ومن أهمّها: الدّخل، والادّخار، والاستثمار، والتضخّم، والتّنمية، وغيرها. الرّبط بين الجانب الاقتصاديّ والسياسيّ والاجتماعي في كلّ دولة من دول العالم بصفتهم من أساسات المُجتمعات، والتي تُؤثّر على بعضها بعضاً.

مُعالجة المشاكل الاقتصاديّة التي تُواجه الاقتصادات الدوليّة المُتنوّعة التي تحتاج إلى وجود حلول مُناسبة لها.

مُتابعة القضايا الاجتماعيّة الرئيسيّة، والتي تُقسَم إلى نوعين، هما: الحاجات الإنسانيّة التي تشمل على الحاجة للطّعام، والّشراب، والمأوى، والملابس، وغيرها. ونُدرة الموارد الاقتصاديّة التي تُؤدّي إلى حدوث عجز في توفير العديد من حاجات الأفراد.

وظائف الاقتصاد يعتمد تطبيق علم الاقتصاد على استخدام أربع وظائف رئيسيّة، وهي:

تحديد الإنتاج وهي الوظيفة الأولى من وظائف الاقتصاد، يعتمد على دراسة طبيعة الأسواق التجاريّة، ومن ثم تحديد السّلع والخدمات التي سيتمُّ إنتاجها، ويختلف تحديد الإنتاج بين الدّول بسبب الاختلاف بين النّاس في الأذواق والحاجات، لكن يهتمّ الإنتاج عموماً في مجموعة من الفئات، وهم:

طلاب المدارس، والأفراد المُستهلكين وغيرهم من الفئات المُؤثّرة على العمليّة الإنتاجيّة.

كما يرتبط الإنتاج بالضّرائب المفروضة على السّلع بصفتها من أكثر مُكوّنات الأسواق انتشاراً، والتي يتمُّ الحصول على أغلبها بطريقة مُباشرة، بعكس الخدمات التي يتمُّ توفيرها بطرق غير مُباشرة مُقابل دفع مبالغ ماليّة مُعيّنة.

[٧] تنظيم الإنتاج هو التّقسيم والتّوزيع للمُنتجات بناءً على مجموعة من الأقسام، وتُعتبر هذه الوظيفة الاقتصاديّة من أقدم وظائف الاقتصاد، والتي أثّرت على العديد من المُنتجات الاقتصاديّة، ومن أهمّها الزّراعة، والصّناعة، والتّعدين، والبناء وغيرها، كما تمّ تنظيم الإنتاج وفقاً للاستهلاك السُكانيّ؛ إذ شمل على توزيع الأفراد بالاعتماد على النّفقات الفرديّة والعائليّة، ومن ثمّ على مستوى المُجتمعات والدّول، ممّا ساهم في وضع القواعد المُناسبة لإنتاج العديد من المُنتجات.

[٧] توزيع المنتجات ويُعرف أيضاً بمصطلح توزيع الدّخل؛ وهو الوظيفة الرئيسيّة الثّالثة في قطاع الإنتاج، يعتمد على مُراقبة المجتمعات خصوصاً الزراعيّة التي تعتمد على دخل ثابت، مقابل الحصول على الإنتاج الزراعيّ الخاصّ بها، أو بيعه في الأسواق وتوفير النّفقات الأساسيّة، وفي الاقتصادات العالميّة غير الزراعيّة اعتمد توزيع الدخل على فكرة توزيع المال على الأفراد مُقابل العمل، أو النّشاط الذي يقومون به خلال فترة زمنيّة مُعيّنة.

[٧] الاحتياط للمستقبل الوظيفة الرابعة والأخيرة من وظائف الاقتصاد، والتي تعتمد على فكرة تطبيق الادخار، وليس فقط الماليّ منه، بل توفير الاحتياطات الكافية من الموارد الطبيعيّة للمُستقبل، وتشمل على كافة المَخزونات من السّلع الاستهلاكيّة أو الأوليّة التي من المُمكن الاستفادة منها في المُستقبل، من أجل توفير الحاجات البشريّة في حال حدوث نُدرة في الموارد، والتي يُقابلها ضعف في الإنتاج.

المراجع ↑ "economics", Business Dictionary, Retrieved 2-1-2017. Edited. ↑ "economics", Oxford Dictionaries, Retrieved 2-1-2017. Edited. ↑ "economics", Dictionary.com, Retrieved 2-1-2017. Edited. ↑ "Report for Selected Countries and Subjects", International Monetary Fund,10-2016، Retrieved 3-1-2017. Edited. ^ أ ب ت Mark Blaug (12-5-2016), "Economics"، britannica, Retrieved 3-1-2017. Edited. ↑ محمد محبك، "علم الاقتصاد"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 3-1-2017. بتصرّف. ^ أ ب ت ث "Economics", Encyclopedia.com, Retrieved 3-1-2017. Edited.

المصدر: موضوع. كوم

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد