صورة تعبيرية

اختفاء تلفون أحد أعضاء وفد رئيس العراق في قطر.. والسفارة تصدر بيانا!

أصدرت السفارة العراقية لدى قطر، اليوم الجمعة، بيانا بشأن ما تداولته وسائل إعلام، عن سرقة هاتف محمول لأحد أعضاء الوفد الرئاسي الزائر.

وقالت السفارة في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع"، إن بعض وسائل الإعلام تحدثت عن ما سمّته "حالة سرقة لأحد هواتف أعضاء الوفد المرافق لرئيس الجمهورية عند زيارته الى العاصمة القطرية الدوحة، وإننا ننفي نفيا قاطعا كل ما ذكر في الخبر المنقول بصورة غير دقيقة، ونوضح الالتباس الذي وقعت فيه تلك الوسائل وبعض متابعيها".

أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
© REUTERS / HANDOUT
وأوضح البيان أن "ما حصل هو عثور سائق إحدى السيارات المرافقة للوفد على هاتف نقال في السيارة وسلمه لأعضاء السفارة العراقية، وتبين بعد ذلك أن أحد أعضاء الوفد قد نسي هاتفه في السيارة، والسفارة بصدد إرسال الهاتف إلى بغداد في أسرع وقت ممكن".

وتمنت السفارة على وسائل الإعلام كل "تحري الدقة والمصادر الصادقة في نقل الاخبار والمعلومات حتى لا تفقد المؤسسة الإعلامية جمهورها ومصداقيتها".

وأجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يوم الخميس، مشاورات مع الرئيس العراقي برهم صالح في العاصمة الدوحة.

ووصل الرئيس العراقي برهم صالح، إلى الدوحة، على رأس وفد حكومي، في زيارة رسمية تلبية لدعوة تلقاها من أمير قطر.

وجدد أمير قطر، "موقف بلاده الداعم للعراق سياسيا وأمنيا، مؤكدا الرغبة الجادة لتطوير العلاقات الأخوية، وأن قطر تقف إلى جانب العراق وتسانده في تعزيز الاستقرار والسلام وتحقيق التقدم بالمجالات كافة"، وفق بيان للمكتب الإعلامي للرئيس العراقي.

ودعا صالح، خلال المشاورات، إلى بناء منظومة علاقات ترسخ العلاقات العربية والإقليمية بما يحقق المزيد من التفاهم والحوار البناء ويساعد على تنمية البلدان وتقدمها.

وذكر البيان، أن الجانبين بحثا "تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وتوسيع آفاق التعاون بما يخدم المصالح المشتركة".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد