لا تتوقع من الشخص الذي يعجبك أن يقرأ ما يجول برأسك، وأن يكتشف بمفرده أنك معجب به/Istock

نصائح مجربة: كيف تجعل من يعجبك سراً يبادلك الإعجاب؟

الإعجاب بشخص ما فترةٌ ممتعة ومثيرة، ولكن التكهُّن بما إذا كان هذا الشعور متبادلاً قد يرهق الأعصاب. هناك العديد من النصائح التي يجب أن تطبقها على نفسك وعلى الشخص المعنيّ، ولكنها تؤدي جميعاً إلى الطريق نفسه.

إليك كل ما تحتاج معرفته لتجعل من يعجبك يبادلك الإعجاب. ننقلها عن مجلة Seventeen الأميركية:

1- ساعِده على الإعجاب بك، وكن دائماً حوله

قد يبدو ذلك مرعباً للغاية، لكن عليك في بعض الأحيان أن تتخذ الخطوة الأولى.

فلا يمكن أن تتوقع من الشخص الذي يعجبك أن يقرأ ما يجول برأسك، وأن يكتشف بمفرده أنك معجب به.

حاوِل أن تتحدث إليه، أو ادعه إلى ماراثون أفلام (مشاهدة فيلم تلو آخر ساعاتٍ عديدة).

حالما يرى اهتمامك به، قد يبادلك المشاعر بهذه البساطة.

لا تمضِ السنوات منتظراً أن يلحظك من أنت معجب به، بل اخلق أنت هذا الانتباه.

2- أصغِ.. الاهتمام يبدأ بالاستماع الجيد

الحديث عن نفسك ممتع، لكن في الغالب، من يعجبك غير مهتم بالمرة التي سقط فيها أعز أصدقائك أمام الجميع في المركز التجاري (على الرغم من أن الموقف كان مضحكاً جداً).

بكل تأكيد، يجب أن تشاركه أخبارك، لكن تأكَّد أيضاً من أنك تستمع إليه (لا أن تستغرق مع هاتفك حين يحدثونك عن أشقائهم).

اطرح عليه أسئلة وتابِع أخباره وتذكَّر ما يقولوه.

سوف يشعر بامتنان كبير عندما يتلقى منك رسالة تتمنى له فيها التوفيق في امتحانٍ ذكره بشكل عرضي قبل عدة أيام.

3- كيف تجعل من يعجبك سراً يبادلك الإعجاب؟ اكتشِف ما يهمه

إذا كنت تريد أن تعرف -حق المعرفة- أحداً ما، فعليك أن تكون على علم بالأشياء التي يهتم بها.

فإذا علمت أن من يعجبك متطوع في جمعية تنظيم الأسرة، فاسأله ما الذي دفعه للتطوع بالجمعية، أو فكِّر فيما إذا كان من الممكن أن تَتطوعا معاً.

تقول اختصاصية علم النفس الاجتماعي جين سميث: «إذا حفّزت شخصاً على التحدث عن شيء يحبه، فسوف يحسِّن ذلك مزاجه، وستصبح أنت جزءاً من هذا الشعور الحسن».

سؤال الآخرين عما يعتبرونه مهماً لن يقربك إليهم فقط، بل سيساعدك على معرفة أي نوع من الأشخاص هم.

4- تبادُل النظرات يجعلك تبدو أكثر ثقة، وأكثر جاذبية

لا شيء أسوأ من أن تكون في موعد ويكون التواصل بين العيون ضعيفاً.

إذا كنت معجباً بشخص ما وكان هذا الشخص جالساً على الطرف المقابل من الطاولة، فحافِظ على تبادل النظرات طيلة المحادثة.

لست مضطراً إلى التحديق فيهم في حين يضعون طعامهم بأفواههم، ولكن عليك أن تتجنب النظر إلى أسفل في أثناء حديثك، أو أن تدير بصرك بأرجاء الغرفة، أو تركز عينيك على هاتفك.

إذا أشحت بنظرك عنهم، فسيجعلك ذلك تبدو غير مهتم، أو سيوحي إليهم بأنك تفضل أن تكون في أي مكان آخر عدا معهم.

أضف إلى ذلك أن التواصل بالأعين سيجعلك تبدو أكثر ثقة، وهو ما سيؤدي إلى جعلك أكثر جاذبية في نظرهم.

5- اشترِ  مشروباً ساخناً

وفقاً لدراسة حديثة أجرتها جامعة Yale، عندما يمسك أحدهم بشراب دافئ، يكون أكثر عرضة لتصوُّر أن الشخص الذين يتحدث إليه -أي أنت- شخصية جذابة.

لذا يمكنك أن تجرب هذا الأمر أيضاً، ومشاركة مشروبك المفضل مع الشخص الذي يعجبك.

6- لا تخشَ الاعتراف بمشاعرك

 

قد تبدو لعبة التقرب هذه «مُسلية»، وتساعد على التقرب ممن نكنُّ لهم مشاعر الإعجاب. ولكنها لن تتحول إلى علاقة جادة إلا بعد أن نتحدث بصراحة عن مشاعرنا المتبادلة.

يتطلب الأمر شجاعةً، لكن نتائجه تستحق المجهود.

7- كن على سجيتك

أحد أسوأ الأخطاء التي قد تفعلها عند المغازلة، أن تتظاهر بأنك شخص آخر.

لذا انتبه، إذا كنت تتظاهر بأنك شخص قد تُثير إعجاب الشخص الذي تُعجب به، فإنك تحكم على هذه العلاقة بالفشل، إذا بدأ هذا الشخص بالإعجاب بهذه النسخة المُعدلة منك، لأنها في الحقيقة ليست أنت.

عليك أن تتصرف على سجيّتك بمجرد أن تبدأ بقضاء الوقت مع الشخص الذي تُفتن به  إلى أن تصير العلاقة رسمية في النهاية.

8- ضع هاتفك جانباً وركِّز في الحديث

من البديهي أن تترك هاتفك عندما تكون بصحبة من تُحب.

إذ إن وقتك ثمين بصحبته، وعلى كل حال، يبدو أنك ستُراسل صديقك المقرب وتخبره بكل شيء لاحقاً.

لذلك، بإمكان برامج تعليم وضع مساحيق التجميل، على موقع YouTube، والدردشات الجماعية، أن تنتظر.

كن حاضراً مع الشخص الذي تُعجب به. أسأله بعض الأسئلة، أخبِره عن نفسك وعن كتبك المفضلة وعن أحلامك.

لا تكن مُشتت الذهن. امنحه انتباهك الكامل غير المجزأ.

9- تحدَّث مع أصدقائك عنه

سيساعدك ذلك على أن تعطي نفسك تصوراً صحيحاً عن حال هذا الشخص الذي تُحب.

أخبِر أصدقائك عما تتحدثون عنه معاً وما يرسله إليك، ثم أعِد تقييم الوضع بأكمله بعد ذلك.

بإمكان الأصدقاء أن يكونوا مفيدين حقاً في إعطائك تصوُّراً عن الوضع برمته؛ نظراً إلى أنك عندما تُعجب بشخص ما، يصعب عليك رؤية الأشياء بموضوعية.

ربما يُعجب بك أكثر مما تعتقد! أو ربما لا تُعجب به بقدر ما كنت تعتقد في البداية عندما وقعت عيناك عليه لأول مرة.

 

10- لا تتحدث عن الأشخاص الذين كنت تحبهم في الماضي

مهما حدث، يجب ألا تتحدث أبداً عن شريكك السابق أو علاقاتك العابرة أو مواعيدك الغرامية أو علاقاتك السابقة، مع الشخص الذي تعجب به الآن.

كيف سيكون شعورك إذا تحدث هذا الشخص عن شركائه السابقين أو عن الأشخاص الذين أعجب بهم في الماضي؟

بالإضافة إلى ذلك، هذه أسرع طريقة لكي يصبح أي شخص مجرد صديق في حياتك.

11- تكلَّم عما يُعجبك وتقدّره فيهم

حاول أن تكون صادقاً وصريحاً في هذا الشأن.

هل ما يعجبك هو الطريقة التي يدخلون بها إلى فصل الرياضيات ويجلسون دائماً إلى جانبك؟

هل هي أفكارهم التي يشاركونها في حصة اللغة الإنكليزية؟ أم  إنها رياضة يتميزون فيها؟ أم الطريقة التي ينسدل بها شعرهم؟

ما الصفة التي تشغل تفكيرك فيهم؟ ما الذي يجعلهم مميزين؟

من الصعب تحديد ذلك في بعض الأحيان أكثر مما تعتقد، ولكن بمجرد معرفة ما هو بالضبط، فلا تتردد في إخبارهم به..

12- أخيراً.. لا تنسَ أبداً أن تقدر ذاتك

فمجرد أن لديك شخصاً يشغل تفكيرك تماماً، لا يعني أنك لا تستطيع السيطرة على مشاعرك.

ذكِّر نفسك بذلك قبل موعدك الأول، وفي أثناء توطيد علاقتك بالشخص الذي يعجبك.

هناك الكثير من الأمور المثيرة للإعجاب فيك أيضاً.

والآن، بعد أن تلقيت النصائح، كن واثقاً بنفسك، وضعْ هاتفك جانباً واذهب للحديث مع من يعجبك حول خططه لعطلة نهاية الأسبوع.

 

عربي بوست


نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد