صورة تعبيرية/BGR.com

بعد شاشات التلفزيون المرنة.. شركة LG تجري تجارب على الهواتف القابلة للطي

تجري شركة LG تجاربَ على الهواتف القابلة للطي، إذ تسعى الشركة التي تقف وراء التلفاز المرن (القابل للّف) المذهل للعقل، لتطبيق تكنولوجيا الشاشات المرنة ذاتها على الهواتف الذكية، وذلك وفقاً لأحد كبار المسؤولين في الشركة.

الهواتف القابلة للطي من LG

وأكَّد المدير التقني التنفيذي لدى شركة الأجهزة الإلكترونية الكورية، في مقابلةٍ مع موقع Tom’s Guide المعنيّ بأخبار التكنولوجيا، أنَّ الشركة تجري تجارب على هواتف مرنةٍ وقابلةٍ للطي.

وقال آي بي بارك، المدير التقني التنفيذي لدى LG: «إنَّنا نستكشف عوامل مختلفةً عديدةً في أشكال الهواتف، ومنها قابلية الطي واللّف».

وتابع: «لأنَّ تكنولوجيا الشاشات حقَّقت نمواً كبيراً لدرجة أنَّها صارت لديها القدرة للتطبيق على عوامل شكلٍ عالية المرونة. ومع صدور هواتف الجيل الخامس، إذا كانت السوق تتطلَّب حجماً أكبر بكثيرٍ للشاشات، فسنحتاج إلى طيّها أو لفِّها، لذا سنستكشف هذا الأمر».

الهواتف القابلة للطي.. السبق لسامسونغ

 

يُذكَر أنَّ LG ليست الشركة صاحبة السبق في استكشاف عوامل شكلٍ جديدةٍ للهواتف، إذ استعرضت شركة سامسونغ مؤخراً نموذجاً أولياً لهاتفٍ قابلٍ للطيِّ من المفترض أن يُطرَح في الأسواق في النصف الأول من العام الجاري 2019.

واستعرضت الشركة الصينية Royole هي الأخرى هاتفاً قابلاً للطي، هو هاتف FlexPai، لكنَّه متاحٌ في الصين فقط في الوقت الراهن.

شاشات LG المرنة

نشرت كاريسا بيل، كبيرة مراسلي التكنولوجيا بموقع Mashable، تغريدة أرفقت بها صورة لتلفاز LG القابل للّف:

 

ومع أنَّ هذا ليس بالضرورة مُفاجِئاً، فإنَّ انضمام LG إلى هذا المجال خبرٌ جيدٌ لجميع المتحمسين بشأن تحقيق حلم الهواتف القابلة للطي، وفق موقع Mashable الأمريكي.

أجرت الشركة تجارب على الشاشات المرنة لسنواتٍ، وكانت ثمرة تلك التجارب الكشف عن تلفاز LG Signature OLED TV R، وهو تلفازٌ بحجم 65 بوصة، يمكن لفّه أثناء عدم استخدامه.

وأصبحت تلك الخاصية، التي يمكنك الاطلاع عليها بالفيديو أعلاه، ممكنةً بفضل هندسةٍ عبقريةٍ.

فعوضاً عن تركيب لوحة شاشة OLED المرنة على قطعةٍ زجاجيةٍ مثل أجهزة التلفاز التقليدية، ركَّبت LG الشاشة على مادةٍ مرنةٍ تسمح لها بالالتفاف.

ووفقاً للشركة، يمكن للشاشة الالتفاف والانبساط لما يصل إلى 50 ألف مرةٍ دون أن تنكسر.

وتُعتَبَر فكرة تطبيق LG للفكرة ذاتها على الهواتف الذكية أمراً مثيراً للاهتمام على نحوٍ خاص، إذ إنَّ هاتفاً كهذا يمكن أن يكون حقاً قابلاً للَّفِّ وليس للثني مثل الجهازَين اللذين استعرضتهما شركتا Royole وسامسونغ.

وفي حين أنَّه ليس اضحاً ما إن كان ذلك النوع من تكنولوجيا المرونة قابلاً في الأساس للتطبيق على عامل شكل الهاتف الذكي، فهو ما زال مؤشراً آخر على أنَّ الهواتف القابلة للثني واللَّفِّ هي أكثر من مجرد صيحة عابرة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد