أطفال روس في العراق

إقلاع طائرة من بغداد إلى موسكو على متنها 27 طفلا روسيا.. ماذا كانوا يفعلون؟!

أفاد المكتب الصحفي التابع لمفوض الرئيس الروسي لشؤون حقوق الطفل، بأن طائرة وزارة الطوارئ تصل إلى موسكو من العراق مساء اليوم الأحد، على متنها 27 طفلاً روسيا.

موسكو — سبوتنيك. وقال المصدر لوكالة " سبوتنيك":"ستقوم طائرة وزارة الطوارئ بتسليم 27 طفلاً روسيا إلى موسكو في وقت متأخر من هذا المساء، وهم أطفال من 10 أقاليم روسية، تتراوح أعمارهم من سن 4 إلى 13 عامًا، ويرافق الأطفال أطباء وأخصائيين نفسيين".

الوضع في حي القابون بضواحي مدينة دمشق

© SPUTNIK . MIKHAIL VOSKRESENSKIY

وكان عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، كشف يوم الأربعاء 6 فبراير/شباط، عن إحصائية تضمنت عدد النساء والأطفال الروس، في سجون البلاد.

وبيّن البياتي في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك"، في العراق، أن نحو 70 امرأة، و124 طفلا من مواطني روسيا، في سجن، في العراق، بتهمة الانتماء إلى تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال البياتي، إن ملف النساء والأطفال الأجانبمن عائلات "داعش"، مهم وحساس، ولابد أن تقوم الحكومة العراقية، بإنهائه من خلال القانون والقضاء العراقي، وتسليم الأطفال منهم إلى ذويهم في دولهم.

ورأى البياتي، أنه على الحكومة العراقية، أن تطالب الدول التي انتمى مواطنيها لتنظيم "داعش" الإرهابي، في العراق، بتعويضات للضحايا الذين سقطوا جراء جرائمهم.

 

ويذكر، أنه منذ أغسطس/آب 2018، يجري إعداد الوثائق لعودة الأطفال الروس من العراق، الذين توجد أمهاتهم في سجن بغداد، ووفقاً لوزارة الخارجية الروسية، يجري الحديث عن 115 طفلا، 30 منهم قد عادوا إلى وطنهم. وكان من المخطط في هذه الرحلة، إخراج 39 طفلاً، ولكن تمت الموافقة على قائمة تضم 27 شخصا فقط.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد