الصورة الأولى لسفاح مذبحة مسجد نيوزيلندا/الشبكات الاجتماعية

تركيا تفجر مفاجأة بخصوص مرتكب مجزرة نيوزيلندا، وتبدأ تحقيقاً حول تحركاته واتصالاته

قال مسؤول تركي كبير، الجمعة 15 مارس/آذار 2019، إن مشتبهاً به في قتل 49 شخصاً بمسجدين في نيوزيلندا، قام بزيارة مطولة من قبل لتركيا، وإن تحركات ( مرتكب مجزرة نيوزيلندا ) واتصالاته في أثناء وجوده هناك تخضع للتحقيق.

وأضاف المسؤول أن تركيا تعتقد أن المشتبه فيه ربما سافر إلى دول أخرى أيضاً.

كما نشرت قناة TRT التركية صورة لمرتكب مجزرة نيوزيلندا خلال تواجده في وقت سابق بتركيا.

وقالت وكالة الأناضول التركية في وقت سابق الجمعة، إن الرئيس رجب طيب أردوغان قرر إرسال نائبه ووزير الخارجية على رأس وفد إلى نيوزيلندا، بعد مجزرة نيوزيلندا التي أودت بحياة 49 شخصاً في هجوم على مسجدين بنيوزيلندا.

وهاتفَ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الحاكمَ العام لنيوزيلندا باتسي ريدي، بخصوص الهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجدين بالبلاد وقت صلاة الجمعة 15 مارس/آذار 2019.

وقال ألطون إن أردوغان أخبر ريدي، في اتصاله الهاتفي، بأنه سيرسل إلى نيوزيلندا وفداً يضم نائبه فؤاد أوكتاي، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، من أجل تقييم الموقف مع المسؤولين النيوزيلنديين، والعمل على وضع خريطة طريق للتعامل معه.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معلقاً على هجوم «نيوزيلندا» الإرهابي: «القاتل مرتكب مجزرة نيوزيلندا نشر بياناً يستهدف فيه جميع المسلمين، بالإضافة إلى بلادنا وشخصي أنا».

وأشار أردوغان إلى أن «القتلة المعادين للإسلام شنوا هجوماً بأسلحتهم على إخوتنا المسلمين في أثناء أدائهم صلاة الجمعة، وبث فيديو الهجوم بشكل مباشر».

وأضاف: «استُشهد 49 من إخوتنا هناك، وأصيب 3 مواطنين أتراك، تواصلت مع أحدهم».

ولفت إلى أن مرتكب مجزرة نيوزيلندا فتح نيرانه على مسلمين أبرياء في أثناء أدائهم عباداتهم. ووصف أردوغان، القاتلَ بأنه شخص سافل ووضيع وبلا أخلاق.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد