نيميشا

هل تتذكرون الطبيبة الهندية التي قتلت زوجها "اليمني" بطريقة وحشية، ودفنته داخل خزان.. اليوم ستبدأ جلسات محاكمتها (صور)

المشهد اليمني 

تبدأ في الساعة الثامنة والنصف من صباح يوم غد الثلاثاء محاكمة الطبيبة الهندية التي قتلت  زوجها اليمني طلال مهدي الوصابي (25 عاماً) بطريقة وحشية واخفت  جثته في خزان مياه.


ووجه ابناء اصاب دعوة للجميع لحضور أول جلسة في المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء ، الواقعة في بيت بوس، اسفل تبة توفيق، لمتابعة محاكمة السفاحة الهندية "نيميشا " ومن شاركها في جريمة القتل غدرا والتنكيل بجثة  طلال عبده مهدي الوصابي،  في الجريمة التي حدثت قبل أكثر من عام بمنطقة السوادية بمحافظة البيضاء، والتي هزت المجتمع لفضاعتها واسلوبها الاجرامي البشع.

وكانت الجريمة البشعة التي هزت المجتمع اليمني قد حدثت في شهر اغسطس من العام 2017م  حيث اقدمت الطبيبة الهندية " نيمشا " والتي كانت تعمل في مركز طبي بمديرية السوادية في محافظة البيضاء شرقي اليمن، على ذبح زوجها اليمني وأخفت جثته في خزان للمياه.

وذكر حينها مصدر امني  إلى أنه تم العثور على جثة زوجها طلال مهدي الوصابي (25 عاماً)، وهو مالك المركز بالشراكة مع زوجته الطبيبة الهندية، مقطعه في حقيبة داخل أحد خزانات المياه التابعة للمركز.


وكان عاملون في المركز ومواطنون تفاجؤوا برائحة نتنه من خزان المياة، وبعد إحضار أحد العمال ونزوله إلى خزان المياه لتنظيفه، تفاجأ الجميع بوجود جثة مقطعة موضوعة داخل حقيبة، حيث تبين أنها لصاحب المركز الطبي.


وأرجع موظفون في المركزالطبي - حينها - سبب الجريمة إلى وجود خلافات مالية بين الطبية الهندية وزوجها، وأنه سبق أن تدخل أحد أعيان المنطقة لحل الخلاف بينهما، قبل شهر من وقوع الجريمة المروعة.


ورجحت أسرة المجني عليه أن تكون الطبيبة الهندية قد فرت إلى عدن ويخشون أن تغادر البلاد، فيما وجه أمن البيضاء مذكرة بتفاصيل الجريمة لجميع الجهات المسؤولة في البلاد، مع صورة من جواز المتهمة للقبض عليها، وعدم السماح لها بمغادرة اليمن.


نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد