الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير/ رويترز

النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقاً ضد البشير، وتوجّه له هذه التهمتين!

قال مصدر قضائي في السودان لرويترز،  السبت 20 أبريل/نيسان 2019، إن النيابة العامة فتحت بلاغين ضد الرئيس المخلوع عمر البشير بتهم غسل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني.

وأضاف المصدر أن وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد أمر بالقبض على الرئيس السابق واستجوابه عاجلاً تمهيداً لتقديمه للمحاكمة.

وذكر المصدر أن النيابة ستقوم باستجواب الرئيس السابق الموجود داخل سجن كوبر، وأن هناك إجراءات قانونية ستتخذ ضد بعض رموز النظام السابق المتهمين بالفساد.

يأتي هذا التحرك بعد أن أعلنت لجنة مكافحة الفساد التي شكلها المجلس العسكري في السودان أنها وجدت 6 ملايين يورو، وأكثر من 300 ألف دولار عند تفتيشها مقر إقامة الرئيس المعزول عمر البشير.

وأضاف مصدر في اللجنة أنه تم العثور علي أموال سودانية بلغت أكثر من 5  مليارات جنيه، مشيرا إلى أنه تم ايداع الأموال في بنك السودان. وكان البشير قد نقل الخميس إلى سجن كوبر بعد أن ظل تحت الإقامة الجبرية في مقر إقامته منذ الإطاحة به من الحكم الأسبوع الماضي

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد