الملكة إليزابيث

تعالوا لنعرف سر "دبوس الزينة" المرصّع بالألماس الذي ترتديه الملكة إليزابيث في عيد ميلادها كل عام

تحتفل الملكة إليزابيث الثانية كل عام بعيد ميلادها بطريقةٍ مُبهرة بإقامة عرض يُطلق عليه Trooping the Color.

هذا العام، يُقام هذا الاحتفال اليوم السبت 8 يونيو/حزيران، وفيما يحتفل معظم أفراد العائلة المالكة -بمن فيهم الأمير لويس، الذي سيطل علينا من شرفة قصر باكينغهام لأول مرة، وربما ميغان ماركل- مع الملكة، هناك عنصر آخر من المؤكد أنَّه سيصحبها طوال الحفل: دبوس ألوية الحرس، حسب موقع Page Size Style الأمريكي.

هذا الدبوس المميز بمثابة تكريم للجيوش البريطانية وجيوش الكومنولث، ويتصل مباشرةً بالحدث نفسه. إذ يجمع تصميم الدبوس بين شارات الألوية الخمسة للجيوش البريطانية والكومنولث، وهي حرس غرينادير، وحرس كولدستريم، والحرس الأسكتلندي، والحرس الأيرلندي، والحرس الويلزي، التي تحمل أعلامها كل عام للاحتفال بالملكة.

يضم كلَّ هذه الرموز شكل بيضاوي واحد تحت العبارة اللاتينية «Quinque Juncta In Uno»، والتي تُترجم إلى «خمسة يجتمعون في كيانٍ واحد». وقد صُنع دبوس ألوية الحرس في الأصل للملكة ماري، جدة إليزابيث، وورثته عنها فيما بعد. (وربما ترتديه الأميرة شارلوت في عيد ميلادها يوماً).

الدبوس مرصع بأكمله بالألماس. وقال غراند موبلي، خبير الماس والأحجار الكريمة، لموقع Page Six Style: «يمثل اختيار هذا الدبوس على وجه الخصوص أهمية الماس الطبيعي للعائلة الملكية في مناسباتها المهمة، مثل أعياد الميلاد».

وأضاف: «غالباً ما ترتدي الملكة الألماس في المناسبات الخاصة بالأساس، لأنَّها نادرة وأصيلة وثمينة وتتمتع، بقدرٍ كبير من القيمة الوجدانية».

ترجمة: عربي بوست

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد