مجدي عاشور الأمين العام لدار الإفتاء والمستشار العلمي لمفتي مصر

الإفتاء المصرية تثير الجدل.. "الكحول حلال" في حالة الضرورة، ولكن بهذه النسبة!

قال الدكتور مجدي عاشور الأمين العام لدار الإفتاء والمستشار العلمي لمفتي مصر، إن نسبة الكحول يجب ألا تتعدى 0.02%، وذلك في حالة الضرورة وعدم وجود أطعمة أخرى لا تحتوي على كحوليات. 

ولفت الأمين العام لدار الإفتاء والمستشار العلمي لمفتي مصر، وفق ما نقلته وسائل إعلام مصرية، الاثنين 24 يونيو/حزيران 2019، إلى أن هذه النسبة لا تُسكِر مطلقاً.

وأشار في رده على سؤال أحد المتابعين لصفحة دار الإفتاء على «فيسبوك»، بشأن اللجوء في أثناء السفر لخارج مصر، إلى تناول أطعمة تتضمن نسبة من الكحول، إلى أنه «لا يجوز ذلك في كل الحالات، بل فقط في حال السفر إلى الدول الأجنبية وعندما لا يكون متوفراً غير ذلك من الطعام والشراب، حيث إن الأصل في الإسلام الابتعاد عن الكحول، لكن لو كان الأمر ضرورياً فلا مانع».

وأضاف أن دولاً غربية تستخدم الكحول في بعض المأكولات والمشروبات، ولكنها تكتب على عبوات هذه الأطعمة مكوناتها ونسبة كل مكون، ومن ضمنها الكحول أو «الميثانول».

وأكد رجل الدين المذكور، أن «الأفضل الابتعاد عن الكحول، لكن هذه النسبة لم تكن بشكل عشوائي، وإنما تم تحديدها بعد الرجوع للعلماء والمتخصصين في هذا الشأن، لكون هذه النسبة لا تُسكر، ولا تؤثر سلباً على الإنسان ووعيه».

 

عربي بوست


نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد