موجز المساء:

انطلاق المرحلة الأولى من «صفقة القرن» في البحرين، الرئيس التركي يعلن اقتراب تسلُّم منظومة «إس-400» والداخلية المصرية تعتقل زياد العليمي وآخرين

مساء الخير، إليكم آخر الأخبار من عربي بوست 

انطلاق المرحلة الأولى من «صفقة القرن» في البحرين، وكوشنر ينسف مبادرة «السلام العربية»

كوشنر في مؤتمر البحرين/رويترز
كوشنر في مؤتمر البحرين/رويترز

انطلقت المرحلة الأولى من خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لـ «السلام في الشرق الأوسط» في البحرين، في مؤتمر يصفه البيت الأبيض بأنه محاولة لجمع 50 مليار دولار في صورة استثمارات، لكن الفلسطينيين يسخرون منها ويقولون إنها خطة «الاقتصاد أولاً» وإن مصيرها الفشل.

خلفية: ويُوصف الاجتماع الدولي الذي يستمر ليومين بقيادة جاريد كوشنر صهر ترامب، بأنه الجزء الأول من خطة واشنطن السياسية الأوسع التي طال انتظارها، والتي تقول واشنطن إن من شأن الخطة أن «تحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني»، حيث سيتم الكشف عن بقية تفاصيلها لاحقاً.

تحليل: هذا المؤتمر كُتب عليه الفشل قبل أن يبدأ، فلم يعد أحد في الدول العربية التي تشارك في هذا التجمع يبدي أي جدية حقيقية في التعاطي مع هذا المؤتمر، وهذا الأمر ظهر في التمثيل المحدود لمصر والإمارات والسعودية في هذه القمة، ومن ثم الجميع يدرك أنه لا جديد في هذه القمة غير اللجوء إلى ملفات ومشروعات قديمة لن تفيد القضية الفلسطينية.

كذلك يحاول كوشنر أن يفي بوعده الذي أخذه على نفسه قبل أشهر، حول كشف تفاصيل صفقة القرن عقب عيد الفطر، لكن بعد حلِّ الكنيست الإسرائيلي نفسه، وانشغال ترامب بالتجهيز للفترة الرئاسية المقبلة بات الحديث الجدي عن صفقة القرن مجرد مضيعة للوقت.

الرئيس التركي يعلن اقتراب تسلُّم منظومة «إس-400»

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان/ رويترز
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان/ رويترز

كشف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الثلاثاء 25 يونيو/حزيران 2019، عن موعد بدء تسلُّم منظومة الدفاع الجوي الروسية «إس-400». وقال أردوغان: «نبدأ الشهر المقبل بتسلُّم منظومة الدفاع الجوي «S-400» (الروسية)، وهذه مسألة سيادية لا يمكن التراجع عنها».

خلفية: يشار إلى أن تركيا قرَّرت عام 2017، شراء منظومة «إس-400» الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطوَّلة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.

تحليل: يحاول الرئيس التركي أن يؤكد على عدم تراجع بلاده عن اقتناء منظومة إس 400 الروسية، مستغلاً حالة الانشغال التي يعانيها ترامب داخلياً بسبب الانتخابات الرئاسية، في نفس الوقت يؤكد الرئيس التركي على جدية موقفه الذي يطمئن روسيا أيضاً، التي تقلق من اعتذار أنقرة عن الصفقة عقب ضغوط ترامب.

ومن الناحية الأخرى يقطع أردوغان الطريق على المشكِّكين في نيته، خاصة قبل لقاء ترامب بعد أيام على هامش قمة العشرين في اليابان.

الداخلية المصرية تزعم مسؤولية العليمي وآخرين عن استثمار 13 مليون دولار ضد الدولة

زياد العليمي/ وسائل التواصل
زياد العليمي/ وسائل التواصل

أعلنت السلطات المصرية، الثلاثاء 25 يونيو/حزيران 2019، توقيف 8 أشخاص، بينهم رموز وشخصيات يسارية، وأخرى محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، بزعم «تورُّطهم في مخطط لضرب اقتصاد البلاد». وحسب بيان وزارة الداخلية المصرية، فإن اعتقال الأشخاص جرى في إطار «استهداف 19 شركة وكياناً اقتصادياً تديره بعض القيادات الإخوانية والعناصر الإثارية بطرق سرية لضرب الاقتصاد الوطني».

خلفية : حسبما نشر موقع «اليوم السابع»، المقرب من الحكومة المصرية، فقد زعم أن المقبوض عليهم يديرون مؤسسات اقتصادية برأس مال ربع مليار جنيه (أي ما يقارب 15 مليون دولار)، وزعم التقرير أن زياد العليمي على رأس هذا الكيان الجديد.

تحليل: تسعى السلطات المصرية إلى إيجاد مبرِّر قانوني أمام الداخل والخارج، بعد هذه الاعتقالات التي ترتبط بشكل مباشر بالعملية السياسية، في ظلِّ الحديث عن ائتلافات شبابية ومدنية، قبل الانتخابات البرلمانية العام المقبل، فلذلك لجأت إلى الترويج لهذه الرواية حول ممارسة هؤلاء الأشخاص أنشطة تضرُّ بمصلحة البلاد. 

إليكم ما يحدث أيضاً: 

محمد صلاح: قالت صحيفة الأخبار اللبنانية، إن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أبدى غضبه من اللاعب المصري الدولي محمد صلاح، بسبب موقفه الأخير من اللاعب محمد أبو تريكة، أثناء فوز نادي ليفربول الإنجليزي ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وحسب الصحيفة اللبنانية فإنَّ السيسي وبَّخ  صلاح، خلال حديثه معه، أثناء زيارته لمعسكر المنتخب المصري قبل أيام من انطلاق كأس الأمم الإفريقية، بسبب حرص اللاعب الدولي على السؤال عن أبو تريكة لحظة تسلُّمه كأس البطولة.

ملكة جمال موسكو: كشفت ملكة جمال موسكو السابقة، التي تزوَّجت من ملك ماليزيا السابق عن صورهما الرسمية الأولى على مواقع التواصل الاجتماعي، لتكسر بذلك الصمتَ الذي التزماه لمدة ستة أشهر، بعد انتشار شائعات عن زواجهما بشكل كبير، بعدما تنازل الملك عن عرشه في يناير/كانون الثاني 2019، نقلاً عن صحيفة The Telegraph البريطانية.

 أجيري ينطق بالعربي: اعترف أحمد المحمدي، قائد منتخب مصر ولاعب أستون فيلا الإنجليزي، أن أزمة تورُّط بعض لاعبي المنتخب في قضية فتاة الإنستغرام لم تستغرق أكثر من دقيقتين في معسكر الفريق. الطريف أنَّ أجيري اضطرَّ للتحدث باللغة العربية خلال المؤتمر لطمأنة الصحفيين، قائلاً بلغة عربية ضعيفة: «مافيش مشكلة تماماً».

الملكة إليزابيث: أُصيبت الملكة إليزابيث الثانية بصدمةٍ، بعد ارتطام وشاح بوجهها في مباراة في كأس رويال وندسور للبولو، الأحد 23 يونيو/حزيران 2019، نقلاً عن موقع Expressالبريطاني. واحتفظت الملكة البالغة من العمر 93 عاماً بهدوئها بعد الخطأ المؤسف، إذ صدم وشاحٌ أسود وجهها.


نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد