لحظات مرعبة عاشها 280 مسافراً على متن طائرة كانت بطريقها إلى سيدني

طار الركاب بالهواء وارتطموا بالسقف.. لحظات مرعبة عاشها 280 مسافراً على متن طائرة كانت بطريقها إلى سيدني (فيديو)

أُصيب عشرات الأشخاص كانوا على متن طائرة تابعة لشركة طيران Air Canada، التي كانت في طريقها إلى أستراليا، بعد أن واجهت الطائرة مطباً هوائياً غير متوقع، مما اضطرها إلى الهبوط في هاواي.

تقول أنجيلا ماه، المتحدثة الرسمية باسم شركة طيران Air Canada وفق ما نقلت عنها صحيفة The Guardian البريطانية إنَّ رحلة الطيران المُتجهة من فانكوفر إلى سيدني تعرَّضت لـ»مطبٍ هوائي غير متوقع ومفاجئ» بعد تجاوزها ولاية هاواي الأميركية بمسافة ساعتين تقريباً، مما دفعها إلى تحويل مسارها نحو العاصمة هونولولو.

وأضافت: «تُشير المعلومات الحالية إلى أنَّ هناك حوالي 35 شخصاً يعانون إصابات طفيفة». وذكر مسعفو الطوارئ أنَّ تسعةً منهم أُصيبوا بجروحٍ خطيرة.

من جانبه أوضح دين ناكانو، رئيس خدمات الطوارئ الطبية في هونولولو، أنَّ أعمار المصابين تراوحت بين الأطفال والمسنين. وأكَّد أنَّ مسعفي الطوارئ كانوا بانتظار الطائرة عند البوابة.

وقالت شاين إنرايت، المتحدثة باسم دائرة خدمات الطوارئ في هونولولو، إنَّ الإصابات شملت الجروح والصدمات والكدمات وآلام الرقبة وآلام الظهر.

وفي شهاداتهم للمراسلين، قال الركاب إنَّ الاضطراب رمى بالناس من مقاعدهم في الهواء، لدرجة ارتطام بعضهم بالسقف. وقالت جيس سميث لشبكة CBC News: «واجهنا مطباً هوائياً واصطدمنا جميعاً بالسقف قبل أن يسقط كل شيء، كان الناس يتطايرون..»

ويُذكر أنَّ الفرقة الغنائية الأسترالية Hurricane Fall كانت على متن الطائرة. وأصيب بيبر ديروي، مطرب الفرقة الرئيسي، بتلفٍ في أعصاب ساعده ومرفقه وأُجري التدخُّل الطبي اللازم معه على الأرض في هاواي.

وتوجَّهت الفرقة الغنائية بالشكر لموظفي خطوط طيران Air Canada في منشورٍ عبر صفحتها على فيسبوك. وقالت إنَّها كانت «تجربةً مهولة، ومُنيرة للبصيرة بشكل لا يصدق، لكنَّنا مُمتنون لسلامتنا وأمننا جميعاً.. #اربط_حزام_أمانك».


اصطدام مجموعةٍ كاملة من الناس بسقف الطائرة.

وقال أليكس ماكدونالد، وهو راكبٌ آخر بالطائرة: «شاهدت اصطدام مجموعةٍ كاملة من الناس بسقف الطائرة. كانت اثنتان من المضيفات تحضران الطعام في ذلك الوقت، واصطدَمتا بدورهما بالسقف. ولكن لم تحدث أي إصابات كبيرة، إذ بدا لي الجميع بخير».

على جانب آخر، صرّح لوك ويلدون لمحطة هونولولو الإخبارية KTIV بأنَّ حوالي نصف الركاب لم يكونوا مُرتدين أحزمة الأمان.

وقال: «لم يكن هناك أيّ تحذير، وفجأةً اصطدمت رؤوس نصف الركاب بالسقف في وقتٍ واحد. فقُلت في نفسي (يا إلهي، إنَّه يوم سيئ)».

وفي تعليقها على ما حدث، أعلنت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية أنَّ المطب الهوائي وقع على ارتفاع 36 ألف قدم (10,973 متر)، وعلى بعد حوالي ألف كيلومتر جنوب غرب هونولولو. وقال المتحدث باسم الإدارة إنَّ أفراد طاقم الطائرة طلبوا توفير فرقة إسعاف طبي عند البوابة لملاقاتهم.

ويُذكر أنَّ الطائرة بوينغ من طراز 777-200 كانت تحمل على متنها 269 راكباً و15 فرداً من طاقم الطائرة.

ومن جانبها، أكَّدت أنجيلا أنَّ طيران Air Canada حرص على تجهيز إقامات فندقية ووجبات طعام للركاب في هونولولو، مع ترتيب خياراتٍ لاستئناف الرحلة.

ترجمة: عربي بوست

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد