هاني بن بريك

أول رد من "بن بريك" على اتهامات نيابة عدن بالضلوع وراء تصفية دعاة وخطباء مساجد.. ماذا قال؟!

اعترف نائب رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي بالجرائم المنسوبة إليه والمسربة من نيابة عدن أمس الأول.

وقال "بن بريك" في تغريدة على تويتر إنه سيستمر في محاربة الإرهاب في إشارة إلى نعت من قام بقتلهم بالإرهابيين الذين استحقوا القتل، وسيواصل حصد أرواح البقية.

وأضاف في التغريدة "عهد قطعناه، سنحارب الإرهاب وسنقضي عليه -بإذن الله- حيث كان والبداية الصحيحة من حزب الشيطان خونة الإسلام والمسلمين الإخونج وما تفرع منه في البلاد وأفراخهم القاعدة وداعش".

‏وتابع القول "لن يستقيم الأمر في بلداننا العربية بالذات ولن يستقر بوجود هذا التنظيم الخبيث، ولهذا لابد من العزم القوي في مواجهتم".

ووجهت النيابة العامة في عدن تهمة الضلوع بالقتل والتخطيط لعمليات اغتيال بحق دعاة وسياسيين يمنيين، لرجل الإمارات الأول بالجنوب، هاني بن بريك.

وقالت النيابة العامة اليمنية إن "التحقيقات تكشف ضلوع ابن بريك بالتخطيط لعمليات اغتيال لدعاة وسياسيين في اليمن".

وزادت النيابة العامة بالقول إن "ابن بريك المدعوم إماراتيا يقف وراء تصفية 30 داعية في اليمن".

المصدر: تعز أونلاين

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص