السودان

شاعرة عربية تثير جدلا كبيرا بكلامها عن "العجز الجنسي" للرجال السودانيين

حالة من الجدل الواسع، أثارتها شاعرة وصحفية سودانية، بسبب حديثها عن وجود أزمة فحولة بين السودانيين، وانتشار الجنس الثالث.

تعرضت داليا إلياس، لهجوم لاذع، بسبب حديثها عن هذه المواضيع، التي تعتبر محظور التطرق إليها في المجتمع السوداني.

وقالت إلياس من خلال برنامج على مواقع التواصل الاجتماعي "نحن زمان رجالنا لا يعرفوا الحبوب ولا العسل الملكي، الواحد يتزوج أربع وتاني يطلقهم ويدبل فيهم أربع ياجماعة نكون واضحين”. مشيرة إلى أن النساء أصبحت يشتكين من هذه المشكلة عبر جروبات الدردشة على مواقع "السوشيال ميديا".

 

كما تحدثت الشاعرة السودانية، عن وجود الجنس الثالث، وانتشاره في المجتمع السوداني، لافتة إلى أنهم أصبحوا يجدون "التقييم"، وهذا يعني وجود أزمة فحولة، مضيفة "حايجو ناس يهاجموني ويقولوا لي نحن مجتمعنا السوداني أنبل وأجمل وأنت مسحتي بمجتمعنا اللواطة وده كلام انشاء ساي".

 

ودافعت عن نفسها قائلة: طب المناسبة الإساءة الشخصية والكلام الجارح والقذف والأكاذيب لن تغير الحقيقة المرة، بدل ما تمسكوا فيني وفي عرضي كان تلتزموا بقيم الرجالة الحقيقية، وتشغلوا عقولكم وتفكروا حتساهموا بياتو كيفية في حماية أهلكم ومجتمعكم من أمراض العصر".

 

وأكدت داليا إلياس "الزول (الرجل) الواعي الذي يفهم كلامي، سيلاحظ أنني ما عممت الموضوع، ولا قصدت رجلا بالاسم، وكل واحد عارف حقيقة روحو وردة فعلوا حتكون أكيد انعكاس ليها".

وأردفت "عموما، عند الله تجتمع الخصوم، وأنا طبعا ما عافية أي إساءة شخصية لي ولا لأهل بيتي، وليكم علي أفتح كل الجروح المليانة صديد عشان أولادي يعيشوا في عالم نظيف"، على حد قولها.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص