الكازمي

مسؤول أمني رفيع بأبين يعلق على ممارسات "الانتقالي" الجنوبي والملاحقات التي ينفذها في عدن!

طالب مدير أمن محافظة أبين جنوب اليمن سلطات الأمر الواقع في عدن بالكف عن الإجراءات الانتقامية التي تنفذها بحق أبناء محافظات أبين وعدن وشبوة.

وأضاف القيادي في المقاومة الجنوبية "علي باعزب الكازمي" في بيان اليوم الأربعاء إنه وبرغم انتهاء المعركة، يصر الطرف الفائز على التعسف والممارسات التي تشي بالمستقبل القاتم الذي ينتظر البلاد.

 

إلى نص البيان

 

نتابع بقلق بالغ وشديد الاجراءات الانتقامية التي يتعرض لها عدد من منتسبي الوحدات الامنية وقيادات المقاومة والشخصيات الاجتماعية من ابناء محافظتي عدن وابين وشبوة على يد قوات امنية تابعة للمجلس الانتقالي. 

واننا اذ نتابع مثل هذه الاعمال العدائية تتملكنا الحيرة والاستغراب من مثل هذه الممارسات التي لا تكشف الا عن مستقبل مظلم واسود ينتظر الجنوب والجنوبيين كافة. 

ورغم انتهاء المعركة الاخيرة بعدن الا ان الطرف المدعوم دوليا لايزال يواصل اعماله التعسفية بحق عدد من منتسبي الوحدات الامنية والعكسرية من ابناء عدن وابين وشبوة والتي كان اخرها اعتقال الجندي عبدالله احمد عبده من ابناء عدن في المعلا على خلفية انتمائه لقوات الحماية الرئاسية . 

واننا اذ نقف امام جريمة منكرة اخرى وهي اقتحام المنازل ونهبها والتعرض لساكنيها وهو اعتداء لايمكن ان نتسامح معه او نتغاضى عنه ونؤكد لمن يقومون به ان مثل هذه الافعال المنكرة ستظل وصمة عار في جبينهم فالشجعان لايقتحمون المنازل ولا ينتهكون حرمات الغائبين. 

ان مثل هذه الافعال ورغم ماتمثله من خطر يتهدد النسيج الاجتماعي جنوبا الا انها تكشف وبجلاء حجم المخاوف الحقيقية التي تنتظر الناس في حال ما سيطرت فئة غير عاقلة على الحكم في الجنوب. 

ومن منطلق مسؤوليتنا الاخلاقية والقانونية نطالب بوقفها فورا ولاننسى ان ندعو كافة القيادات السياسية لاتخاذ موقف واضح وصريح منها ورفضها وندعو المجتمع بكل تكويناته السياسية والمجتمعية لرفض مثل هذه السلوكيات ونؤكد ان اي تخاذل يعني ان تطال هذه الممارسات جميع الناس.

العميد علي باعزب الكازمي

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص