سقوط ثاني أكبر قاعدة عسكرية في شبوة

قالت مصادر صحفية، قبل قليل، إن القوات الحكومية تمكنت من السيطرة على قاعدة مرة العسكرية بمحافظة شبوة بعد معارك كبيرة مع الانفصاليين.

وبحسب المصادر، فقد تعرضت القاعدة العسكرية لقصف وحصار منذ ليلة أمس، قبل أن تتمكن القوات الحكومية من اقتحامها والسيطرة عليها.

يذكر أن قاعدة مرة هي ثاني أكبر قاعدة عسكرية في شبوة، وتضم تلال جبلية وكهوف ضخمة بداخلها مخازن أسلحة متنوعة، كانت محط فخر للحزب الاشتراكي سابقا، حتى إنهم كانوا يرددون: "العند عنيد.. ومرة مرة"!

وأحرزت القوات الحكومية في شبوة تقدما كبيرا في عتق وسيطرت على عدد من المعسكرات وأعطبت واستولت على آليات إماراتية، دعمت بها الانفصاليين.

وشهدت عدن مطلع الشهر الجاري تمردا عسكريا من القوات الجنوبية المدعومة من الإمارات، والتي تمكنت من السيطرة على العاصمة المؤقتة للشرعية، والتمدد صوب المدن الجنوبية، وسط نشوة إماراتية وعجز سعودي واضح، طرد الحكومة الشرعية خارج البلاد التي انقسمت بين الحوثيين في الشمال، والانقلابيين الجدد في الجنوب.

المصدر: تعز أونلاين

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد