ماندلكر

بسبب إيران.. مسؤولة أميركية تلتقي رؤساء بنوك وشركات إماراتية

ذكرت شبكة بلومبيرغ الأميركية أن وكيلة وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال ماندلكر تزور الإمارات حاليا ضمن مساعي إدارة الرئيس دونالد ترامب لتشديد العقوبات على إيران.

وقالت المسؤولة الأميركية في أبو ظبي إنها ستبحث سبل العمل المشترك "للتصدي للإرهاب ونفوذ إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة والعالم".

وستلتقي ماندلكر اليوم الاثنين رؤساء سبعة بنوك، إضافة لرؤساء شركات النقل البحري الإماراتية، كما ستعقد محادثات مع مسؤولين في وزارة المالية والبنك المركزي، قبل التوجه إلى سويسرا وإسرائيل، وفقا لشبكة بلومبيرغ.

وفي تصريحات لوكالة رويترز، ذكرت المسؤولة الأميركية أن الولايات المتحدة ستواصل فرض عقوبات على كل من يشتري النفط الإيراني أو يتعامل مع الحرس الثوري، مضيفة أن واشنطن لن تمنح مجددا أي إعفاءات تتعلق بمشتريات النفط الإيراني.

وقالت ماندلكر "سنواصل الضغط على إيران وكما قال الرئيس (دونالد ترامب) لن يكون هناك إعفاءات من أي نوع بخصوص النفط الإيراني".      

وأضافت أن مبيعات النفط الإيراني شهدت "انخفاضا حادا" بسبب الضغوط الأميركية.

تراجع ومهلة
وتراجعت صادرات النفط الخام الإيراني بمعدل تجاوز 80% بسبب إعادة فرض العقوبات الأميركية في أعقاب انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.

ومنذ انسحابه بدعوى أن الاتفاق يصب في مصلحة إيران على حساب الولايات المتحدة، أعاد الرئيس الأميركي فرض عقوبات للتضييق على تجارة النفط الإيرانية الحيوية وإرغام إيران على الرضوخ لقيود أشد تتعلق بأنشطتها النووية وبرنامجها للصواريخ الباليستية، وعلى إنهاء حروبها بالوكالة في منطقة الشرق الأوسط.

وردا على ذلك، قلصت إيران التزاماتها بموجب الاتفاق النووي بدءا من مايو/أيار الماضي بهدف الضغط على أطراف الاتفاق من الدول الأوروبية لحماية مصالح واقتصاد إيران.

وحاولت فرنسا وألمانيا وبريطانيا إطلاق آلية مقايضة تجارية مع إيران لحمايتها من العقوبات الأميركية، لكنها تواجه صعوبات شديدة في تطبيقها. ومنحت إيران الأربعاء القوى الأوروبية 60 يوما للقيام بتحرك فعال لإنقاذ الاتفاق النووي. وفضلا عن إنقاذ الاتفاق، تريد طهران استئناف بيع نفطها.

المصدر : الجزيرة

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد