المغماسي

داعية سعودي شهير يلمح إلى أن هجوم "أرامكو" استهدف نجل الملك

ربط إمام وخطيب مسجد قباء في المدينة المنورة، صالح المغامسي، بين توقيت الهجوم الذي تعرض له معملا شركة "أرامكو"، وبين التعيين الأخير للأمير عبد العزيز بن سلمان وزيرا للطاقة.

وألمح المغامسي إلى أن الهجوم كان يستهدف الأمير الذي بات وزيرا، حيث قال في مقابلة مع قناة "إم بي سي" إن الواقعة حدثت "بعد تبوأ صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز وزارة الطاقة. ربما ظن بعضهم جهلا أن الأمر سيتغير، فإذا بمكانة المملكة الاقتصادية سواء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أو غيرها بقي على حاله إن لم يزداد، فالحبل ما ازداد إلا وصلا والعقدة ما ازدادت إلا إبراما، فلم يستطيعوا نقض ما أبرم ولا قطع ما أوصله الله جل وعلا فلجأوا إلى هذه المحاولات المستميتة، الله أعلم أين مصدرها...".

ما تعليق الشيخ صالح المغامسي على خبر تعرض بعض المحطات النفطية في بقيق لأعمال تخريبية؟#الأبواب_المتفرقة@SultanQhtani@SalehAlmoghamsypic.twitter.com/hlgeIvOCPD

— MBC1 (@mbc1) 14 сентября 2019 г.

 

وأضاف "هي محاولات تنبئ عن غيظ في القلوب وحقد في الصدور ومحاولات يائسة، قد يشب الحريق هنا أو هناك وما يلبث أن ينطفئ، لكنه لن ينطفئ حقا حتى تنطفئ جذوة الحقد في قلوبهم، ومن السفه أن يظن هؤلاء أن إرسال طائرات درون مثل هذه يمكن أن يقوض بلدا شامخا راسخا مثل المملكة العربية السعودية...".

المصدر: "تويتر" + RT

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص