عبدالرحمن بن مساعد

أمير سعودي يهاجم عُمان: ليت حيادكم يشمل إيران أيضا

شن أمير سعودي هجوما ضد سلطنة عمان، على خلفية بيانها الصادر مساء الإثنين حول الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية في بقيق وخريص، شرقي المملكة.

وعبر حسابه الموثق على تويتر، اتهم "عبدالرحمن بن مساعد" السلطنة بأنها تبرّر الهجمات، منتقداً حياد التاريخي في السياسية الخارجية بالقول: "ليت حيادكم يشمل إيران أيضًا".

كما انتقد الأمير السعودي تأخر صدور البيان (بعد يومين من هجمات أرامكو)، وسخر من نصه، مغردا: "هذا البيان المتأخر  من الشقيقة عمان  وليس من دولة إسكندنافية بعيدة".

وأعربت وزارة الخارجية العمانية، في البيان، عن أسف السلطنة العميق لتعرض بعض منشآت الطاقة بالسعودية لهجمات، واعتبرت ذلك "تصعيدا لا طائل منه".

وطالبت السلطنة من مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن "مارتن غريفيتث" بدعوة أطراف الحرب في اليمن إلى طاولة المفاوضات للتوافق على إنهاء الصراع، وهي الدعوة التي وصفها "بن مساعد" بأنها "تبرير".

وكانت جماعة الحوثيين اليمنية قد أكدت مسؤوليتها عن الهجوم على منشأتين لأرامكو قائلة إنه نُفذ بطائرات مسيرة تعمل بمحركات عادية ونفاثة.

وأكدت الجماعة، المدعومة من إيران، أنها قد تستهدف منشآت الشركة السعودية العملاقة مرة أخرى، فيما ألمح الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" إلى احتمال تورط طهران في هجوم أرامكو، مؤكدا استعداد الولايات المتحدة لمساعدة السعودية "مقابل المال" ولكن عليها أن تدافع عن نفسها.

وفي حين بدأ محققون أمريكيون بجمع الأدلة شرقي السعودية، نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن المسؤولين السعوديين أن واشنطن لم تقدم أدلة كافية تفيد أن الهجمات مصدرها إيران.

يشار إلى أن سلطنة عمان ترتبط بعلاقات مستقرة مع إيران، بخلاف أغلب دول الخليج العربية.

المصدر: الخليج الجديد

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص