ناطق الحكومة الإيرانية

"عليكم أن تتقبلوا"... إيران توجه طلبا عاجلا إلى السعودية بعد "فاجعة" أرامكو

طالبت وزارة الخارجية الإيرانية، بتقديم أدلة وبراهين من شأنها تأكيد وقوف طهران وراء الهجمات على المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية.

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في مقابلة مع قناة "العالم": "بالنسبة لفاجعة الهجوم على منشآت أرامكو النفطية، إذا وثقت أدلة على تورط إيران في ذلك، فدعهم يقدمونها".

وأوضح موسوي، أن "اليمنيين أنفسهم أعلنوا استهدافهم للمواقع السعودية، ولكن يبدو أنه يصعب على بعض الدول مثل السعودية وأمريكا أن يتقبلوا حقيقة أن الشعب اليمني المظلوم استطاع أن يمتلك قوة دفاعية مثل هذه"، طبقا لما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأضاف أن "السعودية وأمريكا لم يتمكنوا بعد 5 سنوات من العدوان التغلب على اليمنيين، لذا من الطبيعي أن يحاولوا إلصاق الاتهامات ببلد قوي مثل إيران كي يغطوا على عجزهم أمام اليمن".

وتبنت جماعة "الحوثيين" باليمن، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

إلا أن السعودية عرضت الأربعاء، بقايا مما وصفته طائرات مسيرة إيرانية وصواريخ كروز استخدمت في الهجوم على المنشآت النفطية السعودية، قائلة إنها دليل "لا يمكن إنكاره" على العدوان الإيراني.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص