الرئيس اليمني- عبد ربه منصور هادي

هادي: صفحة "الانقلاب" في اليمن ستطوى دون رجعة

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن "صفحة الميليشيا والانقلاب في بلاده ستطوى دون رجعة، وستتم استعادة مؤسسات الدولة، ويعود اليمن فاعلا في محيطه الإقليمي والدولي".

وخلال لقائه في الرياض محافظ الجوف اليمنية اللواء أمين العكيمي، وجه "هادي بمزيد من اليقظة والتدريبات وترتيب الصفوف، لاستكمال استعادة باقي المناطق من ميليشيا الحوثي الانقلابية"، وذلك حسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، التي تبث من الرياض.

وكان هادي، قد وجه الحكومة اليمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف تراجع الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية، ومنع المضاربات التي تضر بالعملة الوطنية.

وحث هادي، خلال لقائه محافظ البنك المركزي الجديد، أحمد عبيد الفضلي، ووزير المالية الجديد، سالم بن بريك، على "العمل الجاد بالإمكانيات المتاحة للحفاظ على استقرار أسواق الصرف ومواجهة المتلاعبين بأسعار الصرف والتنسيق الكامل بين البنك والحكومة".

وقال الرئيس اليمني إنه "بمضاعفة الجهود والعمل بروح الفريق الواحد وبدعم الأشقاء في المملكة العربية السعودية سيتعافى الوطن من تداعيات تمرد وانقلاب ميلشيا جماعة الحوثي المدعومة من إيران"، مشددا على "تحقيق الاستقرار في المحافظات المحررة والإيفاء بمستحقات التنمية الخاصة بالمحافظات وفي مقدمها محافظة حضرموت وشبوة".

ومنذ أكثر من عام، تواجه الحكومة اليمنية مصاعب في دفع رواتب جميع الموظفين، وقد خسر الريال أكثر من ثلثي قيمته مقابل الدولار منذ 2015، العام الذي تدخلت فيه السعودية وحلفاؤها عسكريا ضد جماعة أنصار الله "الحوثيين" الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في البلد الفقير.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص