الجيش التركي

الأقوى في الشرق الأوسط... 9 معلومات عن الجيش التركي بعد إطلاق "نبع السلام"

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدء عملية "نبع السلام" العسكرية، شمالي سوريا، وقال إنها موجهة ضد تنظيمات "بي كا كا/ ي ب ك" وتنظيم "داعش" الإرهابي.

تسلط تلك العملية، التي بدأت بعد إعلان واشنطن سحب قواتها من سوريا، الضوء على قدرات الجيش التركي، الذي يحتل المرتبة رقم 9 بين أقوى 137 جيشا في العالم، والمرتبة الأولى في الشرق الأوسط، بحسب موقع "غلوبال فير بور" الأمريكي.

1- يعتمد الموقع في تصنيف قوة الجيوش، على حجم العتاد العسكري للجيوش وعدد جنودها، إضافة إلى القوة الاقتصادية والسكانية، لتلك الدول.

2- يتجاوز عدد سكان تركيا 81 مليون نسمة، بينهم أكثر من 41 مليون نسمة قوة بشرية متاحة للعمل، ويصلح للخدمة العسكرية أكثر من 35 مليون شخص، بينما يصل إلى سن التجنيد سنويا 1.4 مليون شخص تقريبا.

3- تعداد الجيش التركي يصل إلى 735 ألف جندي، بينهم 380 شخصا في قوات الاحتياط.

4- يمتلك الجيش التركي قوة جوية تحتل المرتبة رقم 10 بين أقوى القوات الجوية في العالم، وعدد طائراتها 1067 طائرة، بينها 207 مقاتلات حربية، و207 طائرة هجومية، و87 طائرة نقل عسكري، إضافة إلى 289 طائرة تدريب.

5- يصل عدد مروحيات الجيش التركي العسكرية إلى 492 مروحية، بينها 94 مروحية عسكرية.

6- تتكون قوة الدبابات في الجيش التركي من 3200 دبابة، و9500 مدرعة، وتحتل المرتبة رقم 7 عالميا في هذين السلاحين.

7- يمتلك الجيش التركي 1120 مدفعا ذاتي الحركة (المرتبة 5 عالميا)، و1272 مدفع مقطور، و350 راجمة صواريخ.

8- يتكون الأسطول الحربي التركي من 194 سفينة حربية، بينها 16 فرقاطة، و10 كورفيتات، و12 غواصة، و34 قارب دورية، و11 كاسحة ألغام بحرية.

9- يمتلك الجيش التركي 9 موانئ كبرى، و98 مطارا، وله حدود مشتركة مع دول أخرى تصل مسافتها إلى 2816 كم، بينما تتجاوز مساحة تركيا 783 كم مربع، وتصل ميزانية الدفاع التركية إلى 8.6 مليار دولار أمريكي.

وذكر مراسل "سبوتنيك" في سوريا، اليوم الأربعاء، أن جميع نقاط و حواجز تنظيم " قسد" تعرضت لقصف مدفعي وجوي تركي داخل وفي محيط مدينة رأس العين شمال الحسكة، ولم يشمل القصف المباني الرئيسية والمقرات القيادية حتى الآن.

وكانت تركيا قد استكملت الاستعدادات لتنفيذ عملية عسكرية للقضاء على وجود وحدات حماية الشعب الكردية أكبر مكونات تحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد) شرق الفرات، وخاصة عقب بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا.

وأعلن البيت الأبيض "أن القوات الأمريكية لن تدعم العملية العسكرية التركية المرتقبة شمالي سوريا، ولن تشارك فيها، وأن القوات الأمريكية التي هزمت تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول)، لن تتواجد بشكل مباشر في تلك المناطق، وستكون تركيا مسؤولة بعد الآن عن إرهابيي "داعش" الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة في المنطقة خلال العامين الأخيرين".

المصدر: جلوبال فور بور + سبوتنيك

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص