الحوثي يكشف ماذا حل بلواء عسكري سوداني مشارك في حرب اليمن.. قال إنه اختفى بالكامل

كشف القيادي في جماعة (الحوثيين)، محمد علي الحوثي، اليوم الأربعاء، ما حدث للواء عسكري سوداني مشارك في حرب اليمن ضمن عمليات قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وأكد محمد علي الحوثي وهو رئيس اللجنة الثورية العليا في الجماعة، أن اللواء السوداني والمدعو "الرابع حزم"خرج نهائيا من الخدمة.

وكشف رئيس اللجنة الثورية العليا في جماعة "أنصار الله"،سبب خروج اللواء السوداني من الخدمة، مشيرا إلى أن قوات التحالف لم تستطع ترميم كتائب اللواء.

وشدد الحوثي على أن اللواء الرابع حزم تم استبداله بلواء آخر يدعى "اللواء السادس حزم".

وكتب الحوثي عبر حسابه بموقع تويتر قائلا، "اللواء الرابع حزم سوداني تم خروجه من الخدمة، ولم يستطيعوا ترميم كتائبه كما هو المعتاد في المعارك العسكرية، بل تم استبداله باللواء السادس حزم، كما تفيد المعلومات".

وأضاف الحوثي، "ترى هل يعلم أهالي هؤلاء المجندين بمصير أبنائهم ممن جندوا في اللواء الرابع، وهل حصلوا على شفافية المعلومة بعدالتغيير الثوري".

وتعد تلك المرة الثانية خلال أقل من 48 ساعة التي يتحدث فيها الحوثي عن جنود الجيش السوداني المشاركين في الحرب اليمنية. حيث قدم الحوثي أمس الثلاثاء، عرضا للحكومة السودانية الجديدة، للتشاور بشأن أسرى من قواتها المشاركة ضمن عمليات التحالف العربي في اليمن.
وقال الحوثي على حسابه في "تويتر": "لم يكن بغريب على الشعب السوداني الثائر موقفه الكبير للدفاع عن أحد أبنائه المعتقل بمصر قبل أسابيع، لكن لفت انتباهي أسر مجموعة اليوم التحقوا بمن سبقهم بمعارك تحالف العدوان في اليمن".

وأضاف: "عدم الالتفات إلى هؤلاء وتركهم يتعرضون للأسر والقتل اليومي خطأ مع أننا حاضرون للتشاور مع الثوار السودانيين".

ويشارك السودان في حرب اليمن التي تقودها السعودية والإمارات، منذ مارس/ أذار 2015، ولم يعلن السودان عن عدد قواته المشاركة في الحرب، لكنه أعلن أنه مستعد لإرسال 6 آلاف مقاتل إلى اليمن.

وحسم رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، نهاية يوليو / تموز الماضي أمر وجود القوات السودانية، التي تشارك ضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في الحرب على جماعة "أنصار الله" في اليمن.

وأكد البرهان، في مقابلة مع التليفزيون السوداني، أن "قوات بلاده باقية في اليمن، مشيرا إلى أنها هناك بموجب اتفاقية مع التحالف السعودي الإماراتي".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص