عماد المخلافي

رثا "بلاده" قبل موته.. من هو "الشاب اليمني" الذي تحولت مواقع التواصل إلى حائط مبكى عليه (صور)

تحولت مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن إلى حائط مبكى على الشاب "عماد المخلافي" الذي توفي على إثر حادث مروري مروع على طريق المدينة المنورة.

ورثا اليمنيون موت "عماد" الشاب المثابر بطريقة تفاعلية هي الأولى من نوعها، حيث ضجت مواقع التواصل بصوره والدعاء له بالرحمة.

فعماد الشاب المثابر الذي بدأ حياته عاملا، كما كان يكتب دائما على صفحته، وثابر وأكمل دراسته الجامعية، حتى أوقعته الأقدار مغتربا في المملكة السعودية.

وواصل عماد قصة حياته المثيرة ببناء نفسه، وتغيير واقع عائلته الفقيرة. فالشاب التعزي قلم مسلط على الظلمة والفاسدين، وعونا للمطحونين ومناصرا لقضاياهم.

وعزى مدير مكتب الثقافة بتعز عبدالخالق الجبري الكاتب البارع عماد، والذي يحمل في قلمه مسحة إنسانية عونا لكل مطحون، وهو الذي عاش المرارة وصنع من نفسه فخرا لكل شاب يمني مثابر.

لم يرثي عماد من يعرفه فقط، بل فعل ذلك من با يعرفه، بعد رؤية ذلك الكم من التعازي والحب الذي حملوه لهذا الشاب المثابر والممتلئ نقاءا.

ورثا "المخلافي" في آخر منشور له على تويتر بلاده تعز، وفقدها شوقا وعشقا بطريقة سردية طريفة بالقول: "مساء الخير...لـ

* لمطعم ذياب في قلب مركزي تعز ورائحة السمك فيه..

*لمعهد الكندي ومدرساته الجميلات..

*لجبل الاخوة ومقاهي المعسلات المطلة منه على المدينة

*لمنتزه زائد 

*للرعوي اللذي سرقته صاحبة الشنطة الحمراء..

*لمنتزه التعاون قبل ان يصبح نادي تعز السياحي..

*لملعب الزجاج في حارة الضبوعة ..

*لنجاح الموجي 

*لمدرسات المدارس الخاصة اللواتي يقبضن 20 الف ريال

*لأنيسة محمد سعيد في برنامج مايطلبه المستمعون.

*لملاعب عصيفرة ونزلات البرد في السادسة صباحا

*لمحل بيع الثلج في شارع التحرير..

*لصلاح الدكاك قبل ان يصبح هاشميا على دراجة نارية

*لاحمد سعيد الخادم وهو يبيع اوراق الحوادث

*لدحباش وحارة باب موسى

*لمدرسة الثورة وناصر..

*لبائع الملابس الداخلية للنساء امام ابو الذهب ..

*لعبد الملك العيزري على اذاعة صنعاء.

*لفندق برج التحرير والاساتذة السودانين على رصيفه

*لاستيريو بيرباشاء ومجنون الشارع يرقص امامه..

*لمدرسة نعمة رسام ومراهقات الثانوية..

*لطالبات صفي الرابع اللواتي تزوجن ..

*لاستاذة العربي والاجتماعيات وهدية شوكلاتة سفاري

*لسينما بلقيس وافلام اميتاب باتشاان

*لعاشقات المجلية وثعبات وايام مقاهي النت

*لأغنية فهد بلان واشرح لها ..

*لعيادة الرحمة في حارة الضبوعة وابر العضلي

*لمحلات الخبز الملوح المرشوش بالسمن والحبة السوداء

*لمرق وفتة مخبازة علوان..

*لفتحية الصغيرة واغنية ياسامعين الصوت..

*لفرقة النورس واعراس الشوارع التعزية ..

*ل طارق الحالمي وهو يقرأ اخبار الرياضة في شارع التحرير

*لسائلة عصيفرة ومسجد النور 

*لموتورات العقبة وحلويات ابو خالد..

*لمدرسة بلال وطفولتنا ..

*لبائع العتر والتين الشوكي واقدامنا المجروحة ركضا خلفهم*

"

وتعرض المخلافي الخميس لحادث مروري مروع على طريق المدينة أثناء قدومه من مكة، حيث يعمل مندوب مبيعات لدى شركة سعودية.

وتعرض ابنه "مياس" ذي الست سنوات لخدوش بسيطة، فيما ترقد زوجته في العناية المركزة حيث تعرضت لعدة كسور خطيرة، وتحتاج لعدة عمليات جراحية.

وتمكن أصدقاء عماد المغتربين من استخراج إذن دفن بعد ظهر الجمعة، وسيتم الصلاة عليه في الحرم النبوي بعد صلاة العشاء يومنا هذا.

المصدر: تعز أونلاين

 

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص