لجان رواتب الجيش- أرشيفية

ألوية عسكرية بعدن تفرض على منتسبيها الذهاب إلى التربة بتعز.. مالقصة!

أكدت مصادر عسكرية مطلعة، امتناع قيادة لواء الدفاع الساحلي، واللواء الرابع مدرع حماية رئاسية صرف رواتب شهر اغسطس لجنودهم في عدن، والزامهم الحضور لمعسكرٍ في مدينة التربة بتعز لاستلامها.

وأشارت المصادر في إفادة لـ "الموقع بوست" إلى أن رواتب المنطقة العسكرية الرابعة تم تقيسمها ما بين مجموعة وحدات عسكرية صُرفت رواتبها عبر شركة الكريمي، وأخرى تم تسليم رواتبهم لقادة الالوية لكي يقوموا بصرفها لجنودهم.

وأوضحت، أن من بين الألوية التي لم تُحول رواتبهم عبر شركة الكريمي، لواء الدفاع الساحلي الذي يقوده العميد زكي الحاج، واللواء الرابع مدرع حماية رئاسية الذي يقوده مهران قباطي، واللذان ألزما منتسبي لوائيهما بالتوجه لمدينة التربة بمحافظة تعز.

ولفتت، إلى أن هذا القرار ازعج منتسبي اللواءين، والذين تعرضوا لصنوف من الأذى، واضطرار بعضهم للخروج من عدن بعد سيطرة مليشيا المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، وتوقف صرف رواتبهم منذ أغسطس الماضي، ما زاد وضعهم صعوبة.

وقالت المصادر، إن اللواءين يشتركان حالياً في معسكر اللواء الرابع مشاة جبلي بمدينة التربة، حيث يتم الترتيب لدورات تنشيطية لمن وصل من منتسبي اللواءين.

ولم يتمكن مراسل "الموقع بوست" من معرفة أسباب طلب منتسبي لواء الدفاع الساحلي واللواء الرابع مدرع حماية رئاسية لمدينة التربة.

وتجدر الإشارة إلى أن رواتب منتسبي المنطقة العسكرية الرابعة والوية الحماية الرئاسية لشهر اغسطس بدأ صرفها منذ نحو اسبوع، وسط اختلالات وتجاوزات عند بعض الوحدات العسكرية التي لم تُحول رواتبهم عبر شركة الكريمي، حيث طالتها استقطاعات غير قانونية تراوحت ما بين 10-35 الف من راتب كل جندي.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص