آبي أحمد

مشرفة على عدن.. إثيوبيا تستعد لإنشاء قاعدة عسكرية بالبحر الأحمر

كشفت صحيفة إثيوبية أن البحرية الإثيوبية قررت التمركز في جيبوتي وسيكون مقر القيادة البحرية في بحر دار.


وقالت صحيفة "كابيتال"، إن الحكومة الإثيوبية حددت موقع قاعدتها العسكرية الأولية في جيبوتي، مشيرة إلى أنه كان هناك اقتراحات بوضعها في السودان أو إريتريا أو جيبوتي.

 

وحسب الصحيفة، فإن رئيس الوزراء آبي أحمد أعلن حينما تولى الحكومة أن بلاده ستعيد بناء قوتها البحرية.

 

وعلى الرغم من أن الحكومة أعلنت أنها ستحيي البحرية مرة أخرى، فإن قاعدتها لم يتم البت فيها بعد، حسب الصحيفة التي أضافت أن الافتراضات كانت أن يكون الموقع في إريتريا أو جيبوتي أو السودان. وقال مصدر يتابع القضية لصحيفة كابيتال، إن الحكومة قررت تحديد موقع قاعدتها الأولية في جيبوتي.

 

وكشفت الصحيفة أن البحرية الإثيوبية تحت الإنشاء فتحت مكتبا مؤقتا في المنشأة التي تستخدمها شركة المعادن والهندسة (ميتك) كمكتب رئيسي حول ميدان المكسيك، بشكل منفصل عن وزارة الدفاع.


ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها، أن رئيس الوزراء آبي أحمد، ناقش خلال زيارته الأخيرة إلى جيبوتي مسألة بناء القاعدة العسكرية مع الرئيس إسماعيل عمر جيلة.


وأكدت الصحيفة أن فرنسا ستساعد الحكومة الإثيوبية في إعادة بناء القوة البحرية، ويتدرب بعض أفراد البحرية في فرنسا حاليا، في إجراء يتوقع أن يثير اهتمام مصر على خلفية التشنج في العلاقات بين البلدين بسبب أزمة سد النهضة.


وتشهد العلاقات المصرية الإثيوبية توترا منذ إعلان أديس أبابا عن إنشاء السد على أحد فروع نهر النيل.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص