احتفال بين الأنقاض في الجحملية

شاهد.. فرقة فنية تحيي احتفالا وسط أنقاض الحرب بحي الجحملية بتعز

أحيت الفرقة الفنية والموسيقية التابعة لمكتب الثقافة بتعز مساء أمس الجمعة إحتفالية فنية خاصة بين أطلال وخراب حي الجحملية ” شرق مدينة تعز” وأوضح مدير مكتب الثقافة بتعز عبد الخالق سيف لـ" المشاهد ” : أن إقامة هذه الفعالية الفنية يأتي ضمن فعاليات اليوم العالمي للمتطوعين 
مشيرا أنة تم خلال الفعالية التي حضرها جمع غفير من المواطنين تقديم باقة من الأغاني الوطنية والشعبيّة والطربيّة التي نالت إعجاب الحضور وذلك بمشاركة فرقة الفلكلور التابعة لمكتب الثقافة .

مضيفا : قدمت الفرقة أغنية خاصة بين ركام المكان وحملت إسم نغني للسلام وأغنية ” يوه يا محلى بلادي ” .

 

ووجّه مدير مكتب الثقافة التحية لأهالي حي الجحملية ولكل الحضور لرسمهم هذه اللوحة الجميلة والمعبرة عن تعز السلام والمحبة كما وجه جزيل شكره للجنة التحضيرية للفعاليات ولكل المبادرات التي جعلت من قصة الانسان والتطوع والثقافة حدثا كبيرا ومميزا في تعز على حد قوله . 
في ختام الفعالية تم تكريم كل نجوم ونجمات الفنون التشكيلية المشاركين في معرض وبرنامج الاحتفالية المتنوع .
وتعد هذه الفعالية الفنية هي الأولى من نوعها التي تقام في منطقة الجحملية بتعز والتي تعد اكثر مناطق تعز تأثرا بالحرب بحسب مصادر حكومية.
حيث لحق الدمار بمعظم منازلها وسيطرت جماعات متطرفة على منطقة الجحملية عقب تحريرها من جماعة الحوثي لكن قوات الامن استطاعت في العام الماضي 2018م طرد هذه الجماعات المسلحة وبدأت في إعادة الامن إليها بحسب افادة عدد من السكان لـ ” المشاهد”

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص