أردوغان

شاهد.. تلاوة قرآنية لأردوغان بمسجد في لندن تثير تفاعلا واسعا

أثار مقطع للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، وهو يتلو القرآن خلال مشاركته في افتتاح مسجد بمنطقة "كامبريدج" في بريطانيا، تفاعلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقرأ "أردوغان" في المقطع المسجل، آيات من أواخر سورة "آل عمران"، ولاقى المقطع إعجاب المغردين بشكل لافت، الذين قارنوه مع حكام آخرين وصفوهم بعبارات سيئة.

#اردوغان يتلو القرآن في لندن

بينما بعض حكامنا

يحاربون حملته

ويبغونها عوجا!! https://t.co/wbHs6KlwZ6

— د. طارق الزمر (@drtarekelzomor) December 6, 2019

السلطان رجب طيب #اردوغان يتلو القرآن الكريم حفظا لدى افتتاحه مسجدا في بريطانيا.

إتوني بحاكم عربي لديه غيره واخلاص لدينه ولأمته ك أردوجان
ينصر المستضعفين ولا يخذلهم

لمثل هذه المواقف يعادونه..
ولمثل هذه المواقف تحبه وتحترمه الشعوب الاسلاميه.#تركيا pic.twitter.com/cYF3tsW0ts

— نجوى (@NajwaaAli) December 6, 2019

شتان بين الفاسقين الذين يدمرون أوطانهم، والمؤمنين المزدهرة بلدانهم....!!
اليوم الجمعة في لندن اردوغان رئيس تركيا حافظ لكتاب الله، يتلو القرآن؛ والسكارة والفاسقين في الرجمة ومحور الشر العربي، يتهمونه بالارهاب ويتقربون من اسرائيل ويسترضون الملحدين، مقابل مساعدتهم على قهر شعوبهم..!! pic.twitter.com/ypO7uEMyL7

— Dr. Farag DARDOUR د. فرج دردور (@fdardour) December 6, 2019

الرئيس التركي رجب طيب #اردوغان يتلو القرآن الكريم حفظا لدى افتتاحه مسجدا في #بريطانيا ..
لمثل هذه المواقف ومواقف أخلاقية أخرى يعادون هذا الرجل .. #تركيا pic.twitter.com/72YeUXh1R8

— جابر الحرمي (@jaberalharmi) December 6, 2019

وصرح خلال الفعالية بحسب ما نشرت الرئاسة التركية على صفحتها بـ"تويتر"، الجمعة، قائلا: "عمارة مسجد كامبريدج تعكس الثراء الثقافي بكل بمعنى الكلمة، شأنها في ذلك شأن كل من قدم الدعم لتشيده". 

وأضاف: "يضم المجمع الذي تم بناؤه على مساحة 5 آلاف و270 مترا مربعا العديد من المرافق الاجتماعية، مثل قاعة المعارض، وقاعة المؤتمرات، وفصول وكافيتريا، علاوة على كل هذه الخصائص، يعد مسجد كامبريدج أول مسجد يرعي الاعتبارات البيئية في أوروبا".

وتابع: "هذا المسجد الذي تم بناؤه وفق أحدث التقنيات مثل استخدام التهوية الطبيعية والألواح الشمسية ومضخات تسخين الهواء ومعالجة مياه الأمطار ومصابيح السقف التي تقلل من الحاجة إلى الإضاءة والسقف الأخضر، يعد في الوقت نفسه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا على الإطلاق".

وذكرت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، أن مسجد "كامبريدج" يتميز بكونه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا.

وبدأت عملية إنشاء المسجد فعليا عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى "تيموثي وينتر"، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة "كامبريدج" من أجل بناء مسجد، بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المصلين.

المصدر: الخليج الجديد

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص