الصحفيين المختطفين

الحوثيون سيفرجون عن الصحفيين المختطفين.. لكن بهذا الشرط!

كشف رئيس هيئة الدفاع عن المعتقلين في اليمن عبدالباسط غازي، يوم السبت، عن مبادرة مشروطة للحوثيين تجاه الصحفيين المختطفين لدى الجماعة في صنعاء.

 

وقال غازي، في بيان مقتضب على حسابه بموقع التواصل "فيسبوك"، إن جماعة الحوثي وافقت على إطلاق سراح الصحفيين العشرين المختطفين في سجونها شرط التبادل بآخرين إعلاميين معتقلين لدى الحكومة اليمنية.

 

وأضاف أن الحوثيين اشترطوا إطلاق الحكومة الشرعية عشرة أسرى تابعين للجماعة منهم إعلاميين يتبعون قناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة.

 

وأشار إلى أن 8 من بين أسرى الحوثيين المطالبين بالمقايضة، يقبعون في محافظة مأرب (شرق) واثنان في تعز (وسط).

 

وتساءل رئيس الهيئة، عن مدى استجابة الحكومة اليمنية لمبادرة الحوثيين قائلاً: "هل ستستجيب الشرعية أم أنها ستماطل حتى يموت الصحفيين في السجون".

 

ولفت غازي إلى أن أسماء قائمة التبادل لدى هيئة الدفاع وسيتم ارسالها لمسئول التبادل عند الطلب، مشيراً إلى رفض الحوثيين نشرها في الوقت الراهن.

 

ويعيش الصحفيين العشرة ظروفاً مأساوية في سجن الأمن السياسي بصنعاء، حيث تمنع الجماعة المسلحة عنهم الزيارة والدواء ويتعرضون للتعذيب المستمر وفق ما ذكرت تقارير حقوقية ودولية في هذا الشأن.

 

والصحفيين المختطفين هم: عبدالخالق عمران وتوفيق المنصوري وحسن عناب وحارث حميد وهشام طرموم وأكرم الوليدي وهشام اليوسفي وعصام بلغيث وهيثم الشهاب وصلاح القاعدي".

المصدر: متابعات

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص