جامعة آزال

الحوثيون يستولون على أكبر جامعة بشرية في اليمن، ويعينون "المتوكل" رئيسا لها!

أصدرت محكمة حوثية الأربعاء في محافظة صنعاء قراراً يقضي بتعيين الحوثي عادل المتوكل رئيساً لجامعة آزال للتمنية البشرية بديلاً للدكتور حسين البهجي.

 

 

وكان الحوثيون فرضوا في وقت سابق المتوكل حارساً قضائياً على الجامعة بالإضافة الى تعيين إبراهيم العميسي مراجعاً مالياً.

 

 

وقالت مصادر مطلعة ان هذا القرار جاء بعد صراع بين ادارة الجامعة ونافذين حوثيين منذ العام 2017. 

 

 

وأضافت المصادر " للمصدر أونلاين " ان سلطات الحوثي مارست منذُ اقتحام الجامعة جميع أشكال التضييق والخناق على الجامعة للإستيلاء عليها وبسط نفوذها.

 

 

وأشارت المصادر الى ان الحوثيين اعتقلوا وسجنوا في وقت سابق موظفين وإداريين وأكاديميين في الجامعة، للاستحواذ على الجامعة بطرق غير قانونية. 

 

 

ونشرالمحامي والمستشار القانوني الدكتور عبد الله سلطان شداداليوم ،على صفحته في "فيسبوك" قائلاً: مهزلة كبرى ورب الكعبة عبث لم يتخيله عاقل! وقالوا مكافحة فساد. متحدثاً عن "القرار الجائر" بحق الجامعة.

 

 

وكان شداد قال في الـ 16 من نوفمبر الماضي ان عادل المتوكل وإبراهيم العميسي واللذان يعملان تحت اشراف اللواء صالح مسفر الشاعر وهو الذي فرضهم على الجامعة يهددان رئيس الجامعة والأمين العام بالحبس أمام الطلاب والموظفين ونفيهما من اليمن الى السعودية.

 

 

وأوضح شداد أن التهديد جاء عقب خلاف قضائي وقانوني منظور امام المحكمة الجزائية منذ عام 2018م في محاولة للسيطرة على الجامعة تحت ذريعة ملكيتها لأحد البرلمانيين المقيمين خارج اليمن وعلى الرغم انها جامعة مملوكة لعدد 18 اكاديمي ورجال اعمال مقيم غالبيتهم في صنعاء وقليل منهم يقيم في محافظات أخرى.

 

 

ويشكو الكثير من العاملين في المؤسسات الخاصة من سعي الحوثيين لفرض مزيدا من القيود عليهم والسطو على إيرادات المؤسسات وتحكمهم بها.

 

 

وكانت 60 بالمائة من شركات ومؤسسات ومنشآت القطاع الخاص قد غادرت خارج البلد، بسبب النهب والتضييق والابتزاز المُمارس ضد رؤوس الأموال في الداخل من قبل الحوثيين حسب تقارير اقتصادية.


نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص