قوات عسكرية إماراتية

استفزازات الإمارات في شبوة على طاولة الرئيس اليمني

قال مسؤول يمني إن محافظ شبوة محمد صالح بن عديو طالب الرئيس عبد ربه منصور هادي باتخاذ "الإجراءات الكفيلة بإنهاء استفزازات القوات الإماراتية".

ونشر مختار الرحبي ‏‏‏‏‏‏‏‏‏السكرتير الصحفي السابق للرئاسة اليمنية ومستشار وزير الإعلام اليمني على حسابه على تويتر صورة للخطاب الذي وجهه بن عديو إلى الرئيس هادي، معلقا "لا يوجد طريقة لإنهاء عبث الإمارات في شبوة سوى طردها من شبوة ومن كل شبر في أرض اليمن فلم تعد الإمارات سوى معول هدم وتدمير لليمن".

وحسب الخطاب المنشور قامت طيران مروحي هجومي إماراتي بالمرور فوق نقاط تفتيش تابعة للجيش والأمن بدون إخطار مسبق، كما ترفض المدرعات والآليات الإماراتية التوقف في نقاط التفتيش.

المحافظ البطل محمد صالح بن عديو يبعث خطاب عاجل لفخامة رئيس الجمهورية يطالب فية باتخاذ الإجراءات الكفيلة بإنهاء استفزازات القوات الإماراتية.
ولا يوجد طريقة لإنهاء عبث الإمارات في شبوة سوى طردها من شبوة ومن كل شبر في أرض اليمن فلم تعد الإمارات سوى معول هدم وتدمير لليمن pic.twitter.com/g1HM3yN7TE

— مختار الرحبي (@alrahbi5) December 11, 2019

وتفاعل يمنيون على تويتر مع مذكرة بن عديو التي اتهم فيها القوات الإماراتية في معسكر العلم بدعم "مليشيات تهاجم قوات الأمن والجيش ما بين لحظة وأخرى".

محافظ #شبوة يطلب من الرئيس اتخاذ إجراءات بإيقاف عبث واستفزازات القوات الإماراتية تجاه الجيش والأمن في المحافظة.

يقول المحافظ في رسالته إن القوات المتواجدة بمعسكر العلم تواصل دعم مليشياتها لمهاجمة الجيش والأمن. pic.twitter.com/2DZJLiqF6p

— مأرب الورد (@mareb_alward) December 11, 2019

 

وبعد اعلان انسحابها في وسائل الاعلام لا تزال الامارات متواجدة في المحافظات المحررة وتتمركز في المواقع الاستراتيجية كالموانئ والمطارات والجزر واليوم محافظ شبوة يرسل برقية لرئيس الجمهورية يطلعه فيها على استفزاز القوات الاماراتية في بلحاف #الامارات_دوله_تجسسpic.twitter.com/73uke4cxwv

— أركان الحمادي ✌🇾🇪 (@Arkan2022L) December 11, 2019

 

محافظ شبوة يشكو الامارات وتصرفاتها الى الرئيس هادي . والرئيس هادي يرفع الشكوى الى السفير السعودي محمد آل جابر . ومحمد آل جابر يرد عليه بالقول : عين خير يا طويل العمر . وهكذا تستمر الحكاية ..

— د.كمال البعداني (@KamalAlbadani) December 11, 2019

المصدر

الجزيرة

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص