مطار سقطرى

إماراتيون اقتحموا المطار وهربوا مطلوبين.. هذا ما حدث في سقطرى (وثيقة)

تمكنت القوات الإماراتية بجزيرة سقطرى أمس السبت، من تهريب عدد من الممنوعين من السفر على ذمة قضايا أمنية عبر طائرة إماراتية خاصة.

وأكد محافظ سقطرى رمزي محروس في مذكرة للرئيس هادي وصل المصدر أونلاين نسخة منها، قيام عناصر إماراتية باقتحام مطار سقطرى بالقوة وتهريب مطلوبين بتهم إقلاق الأمن والدخول بدون تأشيرة رسمية.

وأشار محروس في رسالته إلى أن عملية الاقتحام والتهريب جاءت برغم أن حراسة المطار تتولاه قوات السعودية وقوة من اللواء أول مشاة بحري، وصدور توجيه من السلطة بمنع أي اقتحام وتطبيق القانون.

واتهم محافظ سقطرى القوات الإماراتية باتخاذ الغطاء الإنساني لنشر الفوضى في المحافظة بمساندة عناصر من سقطرى موالية لها.

وسبق أن كشف مصدر في السلطة المحلية بسقطرى للمصدر أونلاين احتجاز آسيوين اثنين من العاملين لدى شركات المندوب الإماراتي في سقطرى بعد دخول الجزيرة دون فيزة رسمية.

وأصدر محافظ سقطرى،شهر أكتوبر الماضي، قرارا بمنع دخول الأجانب إلا بتأشيرة رسمية ما أثار حفيظة الإمارات التي يدخل مواطنوها والعاملون لدى شركات مندوبها دون فيزة أو تنسيق مع سلطات سقطرى.

ومابين الفينة والأخرى، تقوم الإمارات بدعم قوات موالية لها للتصعيد المسلح والشعبي ضد محافظ سقطرى والتي كان آخرها تنظيم اعتصام أمام ديوان المحافظة والتهديد باقتحامه.

 

رسالة المحافظ رمزي بامحروس:


نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص