كورونا

توفي بذات المرض.. قصة أول طبيب يعالج مصابي كورونا بالصين (شاهد)

توفي الطبيب الصيني "ليانج أودونج"، الذي كان يعلاج المصابين بفيروس كورونا الجديد، إثر إصابته بالفيروس، لتكون تلك الحالة الأولى من نوعها.

ونقلت وسائل إعلام صينية، السبت، ارتفاع عدد الوفيات جراء الفيروس إلى 42 حالة، واستمرار المرض بالانتشار بالصين وآسيا، وتسجيل حالات في أوروبا وأستراليا.

وعمل الطبيب البالغ من العمر 62 عاما كأخصائي أنف وأذن وحنجرة في مستشفى شينخوا في مدينة ووهان، وظهرت عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا في 16 يناير/كانون الثاني الجاري، قبل أن يتوفى اليوم.

وارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 1287، مقارنة بـ830 حالة تم تسجيلها قبل 24 ساعة.

واليوم، أغلقت السلطات الصينية 5 مدن جديدة، تعد نحو 56 مليون نسمة، في محاولة لاحتواء المرض، ليشمل حظر السفر المفروض في مقاطعة هوبي (وسط البلاد)، نحو 18 مدينة.

ونشرت السلطات 450 موظفا صحيا عسكريا لدى بعضهم خبرة في مكافحة مرضي "سارس" أو "إيبولا" في مدينة ووهان، التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية السبت.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات "كورونا" أو الفيروسات التاجية بأنها "مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة".

تشمل الأعراض الشائعة للعدوى أعراض الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس.

وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص