مدينة تعز

سر الغارات المفاجئة بمطار تعز.. ماذا كان يعد الحوثيون في القاعدة العسكرية؟!

أعلن مسؤول عسكري يمني، مساء الاثنين، عن تدمير مقاتلتين حربيتين تابعتين لجماعة الحوثيين في قاعدة جوية بمحافظة تعز، جنوب غرب اليمن.


وقال العقيد عبدالباسط البحر، المتحدث باسم قوات الجيش الوطني بتعز، إن طيران التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، شن غارات الأحد على قاعدة طارق الجوية بمنطقة الجند، في مدينة تعز.


وأضاف البحر في منشور عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": طيران التحالف أعطب بضربتين طائرتين حربيتين، كان ما وصفه "العدو" المتمثل بالمليشيات الحوثية، المدعومة إيرانيا، يحاول تجهيزهن في القاعدة الواقعة جوار مطار تعز الدولي (الخاضعة لسيطرة الحوثي).


وتابع: "الحوثي كان يحاول تجهيز المقاتلتين بواسطة خبراء أجانب لاستمرار وإطالة حربه وعدوانه، أي الحوثي، على الشعب اليمني والأمن القومي العربي والأمن والسلم العالمي".


وحسب المسؤول العسكري، فإن ضربتي التحالف أدتا إلى مقتل وإصابة مهندسين وعناصر مقاتلة حوثية كانوا بالقرب من المقاتلتين المستهدفين، مشيرا إلى أنها أول إغارة بالطيران على مواقع المليشيات الحوثية بتعز منذ بداية هذا العام.

 

وفي الأسابيع الماضية، شهدت محافظة تعز معارك عنيفة بين قوات الجيش ومسلحي الحوثي، تمكن من خلالها الأول من إحراز تقدم ميداني، ومقتل قيادات ميدانية تابعة للجماعة خلال المعارك.

المصدر: عربي21

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص