لقاء تشاوري بتعز

ما قصة "اللقاء التشاوري" بتعز الذي حضره القضاة؟!

شدد لقاء عقد اليوم الخميس بين قيادتي المؤسسة القضائية والأمنية بمحافظة تعز على أهمية معالجة القضايا التي تواجه العمل الأمني كظاهرة تشكيل العصابات المسلحة وانتشار السلاح ، وظاهرة الاعتداء على أملاك وعقارات المواطنين ، ومواجهتها بكل حزم وقوة وإنفاذ هيبة القانون.

 

ونوه رئيس محكمة الاستئناف بالمحافظة القاضي أحمد الحمودي على أهمية توحيد وتنسيق الجهود بين المؤسستين القضائية والأمنية والعمل بروح الفريق الواحد لضبط كل الاختلالات ومواجهة كافة التحديات.

 

وأكد أن الاحتكام إلى القضاء هو الركيزة الأساسية لدولة النظام والقانون وبدون القضاء لا يمكن أن تستقيم الحياة وبغير وجود القضاء لا معنى ولا قيمة للأمن ولا معنى لوجود الدولة.

 

واعتبر ومدير عام شرطة محافظة تعز العميد منصور الأكحلي انعقاد اللقاء خطوة مهمة تسهم في توحيد الجهود بين المؤسستين القضائية والأمنية.

 

وأكد أن اللقاء سيكون له ما بعده بما سيتضمنه من مخرجات تفضي إلى تنسيق الجهود والقضاء على الاختلالات من خلال الفصل في القضايا الأمنية وفرض القوانين ومحاسبة جميع المطلوبين والمخلين بالأمن والاستقرار.

 

وقال الأكحلي بأن محافظة تعز رغم ما تعرضت له من تدمير للبنية التحتية واستهداف ممنهج للمؤسسة الأمنية من قبل جماعة الحوثي جراء عدوانها على المحافظة ونهب كل المحتويات والإمكانيات والمعدات إلا أنه وبتعاون الجميع استطعنا إعادة بناء المؤسسة الأمنية وتجاوز كل الصعوبات والتحديات.

 

وبحسب بيان نشرته ادارة العلاقات العامة بشرطة تعز فقد أفضى اللقاء إلى إعداد مصفوفة تتضمن الحلول المناسبة والمعالجات العاجلة حيال عددا من القضايا المنظورة لدى المؤسستين القضائية والأمنية ، وسرعة إحالة القضايا إلى النيابة والبت في القضايا العالقة وسرعة الفصل فيها.

المصدر: الموقع بوست

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص