أرشيفية

ردا على صواريخ الحوثيين.. التحالف يقصف معسكرا شرق صنعاء

ذكرت جماعة الحوثي أن طائرات التحالف السعودي الإماراتي استهدفت معسكرا لها شرق صنعاء في وقت مبكر صباح اليوم الأحد، وذلك بعدما أعلنت السعودية أنها اعترضت صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون على مدينتي الرياض وجازان (جنوب).

وقالت وسائل إعلام تابعة للحوثيين إن ثلاث غارات للتحالف السعودي الإماراتي استهدفت معسكر الجميمة في منطقة "بني حُشيش" شرق صنعاء فجر الأحد.

وفي وقت سابق، أفاد الناطق العسكري باسم الحوثيين بأن دفاعاتهم الجوية تصدت لطائرات معادية بمحيط سماء صنعاء قبل تنفيذها هجمات.

وتأتي هذه الغارات بعد ساعات من تأكيد المتحدث باسم قوات التحالف السعودي الإماراتي تركي المالكي أن مضادات التحالف اعترضت ودمرت صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون في سماء الرياض وجازان.

وتسبب سقوط شظايا الصاروخين على الأحياء السكنية بإصابة مدنيين اثنين في الرياض.

واعتبر المالكي أن إطلاق الصواريخ الباليستية من قبل الحوثيين في هذا التوقيت يعبر عن "التهديد الحقيقي لهذه المليشيا الإرهابية والنظام الإيراني الداعم لها"، وأن هذا التصعيد "لا يعكس إعلان المليشيا الحوثية قبول وقف إطلاق النار".

 

من جهته أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية عن إدانة بلاده واستنكارها الشديدين لما وصفها بالجريمة النكراء التي تمثلت في إطلاق صواريخ على الرياض وجازان.

وأكد المصدر وقوف الكويت الكامل إلى جانب السعودية، وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وقال الكاتب والمحلل السياسي اليمني أحمد المؤيد للجزيرة إن القصف الذي تتعرض له السعودية هو رد على "عدوانها على اليمن"، معتبرا أن استهداف الاقتصاد السعودي جاء لأنه يموّل الحرب على اليمن، على حد تعبيره.

كما قال الكاتب والمحلل السياسي أسعد بشارة للجزيرة إن الضربات الحوثية على العمق السعودي تُضاعف فرص رسم إستراتيجية خروج التحالف من حرب اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص