أرشيفية

التحالف العربي يبدأ عملية نوعية لتدمير أهداف عسكرية في صنعاء

نفذ التحالف العربي، الذي تقوده السعودية لقتال جماعة "الحوثي" في اليمن، عدة ضربات جوية، اليوم الاثنين، على العاصمة صنعاء، وذلك بحسب شهود نقلت عنهم "رويترز".

وقالت الوكالة إن صنعاء لم تتعرض للقصف خلال الأشهر القليلة الماضية إلا فيما ندر بفضل جهود خفض التصعيد التي ساندتها الأمم المتحدة.

وجاءت الضربات على صنعاء بعد أن اعترضت السعودية صاروخين باليستيين، قالت جماعة "الحوثي" إنها أطلقتهما يوم السبت صوب الرياض والمناطق الجنوبية من السعودية قرب الحدود اليمنية.

وكانت جماعة "الحوثيين" قد أعلنت، أمس الأحد، تنفيذ قواتها المسلحة عملية عسكرية كبرى داخل الأراضي السعودية، حيث قصفت "أهدافا حساسة" في الرياض وجيزان ونجران وعسير بعدد كبير من الصواريخ والطائرات المسيرة، وفقا لما نقلته وكالة "سبوتنيك".

وقال المتحدث الرسمي باسم للقوات المسلحة التابعة للحوثيين، العميد يحيى سريع: "تنفيذا لوعد قائد الثورة، وتدشينا للعام السادس من الصمودِ وردا على تصعيد تحالف العدوانِ الجوي خلال الأيامِ الماضية، نفذت قواتُنا المسلحةُ بعونِ اللهِ تعالى أكبر عملية عسكرية نوعية في بداية العامِ السادسِ استهدفت عمق العدو السعودي"، وذلك حسب قناة "المسيرة".

وأوضح أن "العملية العسكرية المشتركة للقوة الصاروخية وسلاحِ الجو المسير استهدفت عددا منَ الأهداف الحساسة في عاصمة العدو السعودي الرياض بصواريخ "ذوالفقار"، وعدد من طائرات "صماد 3".

وأضاف العميد سريع أن "العملية العسكرية الكبرى استهدفت كذلك عدداً من الأهداف الاقتصادية والعسكرية في جيزان ونجران وعسير، بعدد كبيرٍ من صواريخِ بدر وطائرات قاصف 2K".

كما توعد متحدث القوات المسلحة التابعة للحوثيين، "النظام السعودي بعمليات موجعة ومؤلمة اذا استمر في عدوانه وحصاره على اليمن"، مشيرا إلى أن "القوات المسلحة ستكشف عن تفاصيل العملية العسكرية الواسعة والنوعية خلال الأيامِ المقبلة".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص